شهداء وعالقون تحت الأنقاض.. روسيا تواصل قصفها لمدن وأرياف حلب

أخبار سوريا || أورينت نت 2016-06-07 09:30:00

لم تغب طائرات النظام و روسيا عن سماء مدينة حلب و ريفها لليوم الثاني على التوالي من شهر رمضان، حيث ودّعت المدينة أكثر من 20 شهيداً جراء القصف المستمر.

و أفاد ناشطون بأن غارات الطيران الحربي استهدف بالقنابل العنقودية صباح اليوم الثلاثاء بلدة الليرمون ما أسفر عن استشهاد طفلين وإصابة آخرين، كما شن الطيران غارات جوية على أحياء الميسر، وضهرة عواد، وطريق الباب، وأرض الحمرا، والحيدرية بمدينة حلب والأضرار أسفرت عن أضرار مادية كبيرة.

بالإضافة إلى استهداف الطيران الروسي مدينة حريتان في ريف حلب الشمالي بقنابل الفوسفور المحرمة دولياً.

وبالأمس كانت المجازر من نصيب حي الكلاسة الذي ودع خمسة من أبنائه، وحي المرجة أربعة من أبنائه بينهم أطفال ونساء، كما ارتقى ثلاثة شهداء في منطقة جسر الحج، بالإضافة إلى 5 شهداء من قرية كفر حلب بريف المدينة، و4 في كفر حمرة، إضافة لعشرات الجرحى في مناطق عدة من حلب جراء القصف الجوي والمدفعي الذي تعرضت له المدينة بحسب "شبكة شام".

كما شمل القصف الجوي بلدات الريف الجنوبي والغربي لحلب وأحياء الكلاسة والمرجة ومساكن هنانو والشيخ خضر وطريق الكاستيلو والأنصاري والسكري والمشهد والقاطرجي وقاضي عسكر وأرض الحمرا وجب القبة والفردوس.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات