"عصام زهر الدين" يتفوق على "أبو عزرائيل" في "حفلات" تقطيع الجثث

أخبار سوريا || أورينت نت - عامر شهدا 2016-05-16 12:50:00

عصام زهر الدين أمام ما بقي من اجسام الضحايا معلقين بالحبال
عصام زهر الدين أمام ما بقي من اجسام الضحايا معلقين بالحبال

في تأكيد جديد على أن قوات الأسد هي "المدرسة" التي تفرخ تنظيمات وتيارات "الإرهاب" في سوريا والمنطقة والعالم، نشرت صفحات موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لضابط كبير في قوات النظام ومقرب من بشار الأسد، بجانب جثث مقطعة يدعي بأنها لعناصر تنظيم "الدولة" (داعش)، وذلك في استنساخ لمشاهد المدعو "أبو عزرائيل" القيادي في ميليشيا "كتائب الإمام علي" العراقية.

وظهر العميد "عصام زهر الدين" قائد عمليات قوات النظام في مدينة دير الزور، وقائد ميليشيا (نافذ أسد الله)، في صور "تذكارية" مع جثث مقطعة ومتفحمة في محيط مطار دير الزور العسكري، تعتذر "أورينت نت" عن نشرها كما جاءت من المصدر لقساوتها وبشاعتها.

الصور "التذكارية" في "حفلة تقطيع الأوصال" للعميد "زهر الدين" المقرب من بشار الأسد، لن تصل بالتأكيد إلى شاشات وصحف الدول الغربية؛ المنشغلة حالياً بتبييض صفحة نظام الأسد، وإعادة انتاجه من جديد ليكون في قيادة المرحلة الانتقالية، وربما بعدها، تطبيقاً للتوجهات "الروسية الأمريكية" في هذا الصدد.

في المقابل، تنتظر وسائل إعلام الغربية آخر إصدارات تنظيم "الدولة" عند تطبيقه ممارسات و"طقوس" شبيهة بتلك التي ظهر فيها "العميد زهر الدين"، كمادة دعائية دسمة على وجبة الإعلام الموجه لخدمة المشاريع والمصالح الدولية.

صور " قائد عمليات قوات الأسد في مدينة دير الزور" ستلقى مصير مثيلاتها التي أظهرت ميليشيا "حزب الله" اللبناني وقوات النظام وهم ينكلون بجثث عناصر تنظيم "الدولة" الأسرى منهم والقتلى، وصور أخرى وهم يحملون رؤوساً مقطوعة، غداة دخول قوات الأسد إلى مدينة تدمر، بعد انسحاب تنظيم "الدولة" من المدينة الأثرية تطبيقاً لاتفاق مسبق مع نظام الأسد، وفق شبكة "سكاي نيوز" الأمريكية.

يشار أن نجل العميد عصام زهر الدين (يعرب) المقاتل في صفوف ميليشيا (نافذ أسد الله) في دير الزور، ظهر أيضاً مؤخراً وهو يحمل بيده رأساً مقطوعاً لأحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، وفي يده الأخرى سكيناً للذبح.

وينحدر العميد "عصام زهر الدين" من محافظة السويداء، وكان قائداً اللواء 105 في الحرس الجمهوري، عين قائداً لعمليات النظام في حلب بدلاً من العميد محمد خضور، ثم عيّن قائداً لفرع المخابرات العسكرية في المنطقة الشرقية خلفاً للواء المقتول جامع جامع.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات