أردوغان يهاجم ازدواجية الغرب: يتدخلون في الدول الإسلامية من أجل النفط

أورينت نت
تاريخ النشر: 2016-04-14 11:14
غابت القضية السورية عن خطاب الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" خلال افتتاح قمة منظمة التعاون الإسلامي، الجارية أعمالها بمدينة إسطنبول، في حين تطرق على عجالة إلى قضية اللاجئين إلى أوروبا، بينما ركز خطابه على مواجهة الإرهاب في العالم الإسلامي، منتقداً ازدواجية المعايير التي يعتمدها المجتمع الدولي في التعامل مع ضحايا العمليات الإرهابية. 

انتقاد عدم وجود أي دولة إسلامية في مجلس الأمن 
وطالب "أردوغان" دول العالم إلى إعادة النظر في مقاربتها للإرهاب، كما دعا الدول الإسلامية التدخل ضد الإرهاب وعدم السماح للدول الأخرى بالتدخل بحجة محاربته في المنطقة بحثاً عن مصالحها، مضيفاً "أنهم يتدخلون من أجل النفط في بلادنا، ولا يتدخلون من أجل الأمن".
وأضاف أن المجتمع الدولي يتعامل بازدواجية مع ضحايا العمليات الإرهابية، بين أولئك الذين سقطوا في أنقرة وإسطنبول، وأولئك الذين سقطوا في كل من باريس وبروكسل، مجدداً انتقاده عدم وجود أي دولة إسلامية دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، رغم أن المسلمين يشكلون ربع العالم، مشدداً على ضرورة تغيير تركيبة مجلس الأمن الحالية بشكل يتوافق مع الخريطة الدينية والعرقية في العالم.

أزمة اللاجئين تشعرنا بـ"الخجل"
وحول أزمة اللاجئين، رأى الرئيس التركي أن جميع اللاجئين والمهاجرين الذين تدفقوا إلى أوروبا عبر القوارب خلال بحر إيجة والبحر المتوسط من المسلمين "هو أمر لابد أن يشعرنا بالخجل"/ وفق "العربي الجديد".
وعن القضية الفلسطينية قال أردوغان إن "إخوتنا الفلسطينيين الواقعين تحت الاحتلال الإسرائيلي، لا يزالون يشكلون جرحاً صارخاً في جسد الأمة"، مشدداً على ضرورة الاعتراف الدولي بدولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية.

غياب التنظيم الجماعي لدول المنظمة
من جانبه، انتقد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، "إياد مدني"، في مستهل كلمته "افتقاد المنظمة لتنظيم جماعي يعمل على حل الخلافات فيما بينها، وذكر أن الأمانة العامة قامت بإنشاء وحدة للأمن والسلم لسد هذا الفراغ".
وتطرق "مدني" إلى عدة قضايا عربية وإقليمية، حيث أشار إلى أن المنظمة تسعى لعقد مؤتمر مكة 2بالتنسيق مع الحكومة العراقية، لإحلال التوافق والسلام بين الأطراف العراقية. كما رحب مدني باتفاق الأطراف الليبية، والوصول إلى حكومة وحدة وطنية برعاية الأمم المتحدة. وتطرق للأوضاع في السودان، وقال بهذا الصدد، إن المنظمة تبذل جهوداً لفك العقوبات الأميركية ضده.
وطالب "مدني بحل أزمة الاحتلال الأرمني لإقليم "ناغورنو قره باغ" الأذربيجاني، وفق قرارات الشرعية الدولية، وشدد كذلك على ضرورة اعتراف أعضاء المنظمة بجمهورية كوسوفو، والنظر إليها على أنها حركة تحرر لا حركة انفصال.

تركيا تسلمت رئاسة المنظمة من مصر
ومع انطلاق قمة منظمة التعاون الإسلامي ، سلم وزير خارجية مصر سامح شكري، رئاسة الدورة الثالثة عشرة للمنظمة المنعقدة في إسطنبول، للجانب التركي، الذي يتولى رئاسة هذه الدورة. وألقى سامح شكري، كلمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أكد خلالها على أن "الاضطرابات في سورية واليمن وليبيا هي نتاج مشكلات على مستويات داخلية وخارجية"، واعتبر الوزير المصري أن منظمة التعاون الإسلامي تلعب دوراً مهماً.

وتستمر القمة على مدار يومين بمشاركة أكثر من 30 رئيس دولة وحكومة إلى جانب رؤساء برلمانات ووزراء خارجية، تحت شعار: "الوحدة والتضامن من أجل العدالة والسلام"، حيث تنعقد القمة وسط تشديدات أمنية كبيرة؛ حيث ينتشر بمحيط انعقادها في منطقة "تقسيم"، وسط إسطنبول، المئات من عناصر الأمن.


commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
71 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الشمال السوري.39 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق قسد.شركة "وتد" ترفع أسعار المحروقات للمرة السادسة بإدلب.مقتدى الصدر: فصائل من الحشد الشعبي متورطة بالقصف والاغتيالات.الأردن.. إصابة 17 من موظفي "أونروا" بكورونا.ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات في السودان إلى 124.المفوضية الأوروبية تقترح اتفاقا جديدا حول طالبي اللجوء.واشنطن تعاقب شبكة مرتبطة برجل أعمال روسي مقرب من بوتين.واشنطن لا تعترف بلوكاشنكو رئيساً "انتخب شرعياً" لبيلاروسيا.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8