بصمات منفذي اعتداءات باريس تلوح في تفجيرات بروكسل

أورينت نت - خاص
تاريخ النشر: 2016-03-22 13:40
تأتي سلسلة التفجيرات التي العاصمة البلجيكية بروكسل صباح اليوم الثلاثاء، التي استهدفت المطار وشبكة المترو ونتج عنها مقتل أكثر من 26 شخصاً، بعد تصريحات لوزير الخارجية البلجيكي يوم أمس الاثنين عن معلومات توفرت للسلطات، بعد اعتقال أحد منفذي هجمات باريس "صلاح عبد السلام"، عن وجود خطط لتنفيذ هجمات في بلجيكا.

صلاح خطط لتفجير في بروكسل
وبحسب "فرانس برس" جاءت تصريحات أمس يوم الأثنين على لسان وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رينديرز أن صلاح عبد السلام كان يعد لشيء ما من بروكسل، خلال التحقيقات في اعتداءات باريس التي وقعت في 13 تشرين، حيث يعتبر صلاح عبد السلام أحد المتهمين في تفجيره.

و أضاف "ديدييه رينديرز": "كان صلاح مستعدا للبدء من جديد في شيء ما، وربما تكون تلك حقيقة، لأنني قلت إننا عثرنا على الكثير من الأسلحة، أسلحة ثقيلة في التحقيقات الأولى، ولقد رأينا شبكة من الأشخاص حوله".
ووجه القضاء البلجيكي السبت رسميا تهمة القتل الإرهابي والمشاركة في أنشطة منظمة إرهابية إلى المشتبه به الرئيسي الذي أوقف الجمعة بعد حالة فرار دامت أربعة أشهر. ونقل إثر ذلك إلى سجن بروج (شمال غرب) الذي يخضع لحراسة مشددة.

محاكمة صلاح عبد السلام
وفي سياق متصل أكدت  السلطات الفرنسية أن مذكرة توقيف أوروبية جديدة صدرت بحق صلاح عبد السلام، وسارعت السلطات البلجيكية بإلقاء القبض عليه نمنذ 4 أيام.
وبدأ صلاح عبد السلام، الناجي الوحيد من المجموعة التي نفذت اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني ، معركة قضائية ضد السلطات الفرنسية التي تطالب بتسليمه إلى أراضيها.
وذكرت صحيفة "لو سوار" البلجيكية نقلا عن ، محامي عبد السلام سفن ماري، أن "تلاوة قسم من إفادة عبد السلام خلال مؤتمر صحافي تشكل انتهاكا"، وأضاف  "لسنا ملزمين بما يحصل في فرنسا، في المقابل، عليهم الالتزام بسرية التحقيق في بلجيكا".

وكشف المدعي العام الفرنسي فرانسوا مولانس خلال أن عبد السلام أكد للمحققين "أنه كان ينوي تفجير نفسه في ستاد دو فرانس قبل أن يتراجع عن ذلك "، ومن المحتمل أن لا تفضي الشكوى إلى نتيجة ما لأن قانون الاجراءات الجنائية في فرنسا وبلجيكا يتضمن استثناءات لسرية التحقيق.

إلقاء القبض على صلاح عبد السلام ببروكسل
وبعد مطاردة دامت أكثر من أربعة أشهر، ألقت الشرطة البلجيكية منذ أربعة أيام القبض على الفرنسي صلاح عبد السلام المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس، والتي قتل فيها 130 شخصا في 13 تشرين الثاني الماضي. وحسب مصادر أمنية فرنسية، فإن عبد السلام أصيب في ساقه خلال عملية مداهمة في حي مولنبيك الفقير، قرب العاصمة بروكسل.
يشار إلى أن صلاح عبد السلام يبلغ من العمر 26 عاماً نشأ وترعرع هنا، في مولينبيك في بلجيكا، وهو حي زرناه في بروكسل، أغلبية سكانه من المهاجرين المسلمين، وكان صلاح يملك حانة في مولينبيك، ولكنها أغلقت  بعد أن علمت الشرطة بأنها كانت ملاذاً لتجار المخدرات.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ديرالزور: عشائر العكيدات تؤكد فشل ميليشيا قسد في إدارة المنطقة ويطالبون التحالف بتسليم المناطق لأصحابها.فرنسا تدعو إلى الإسراع بتشكيل حكومة في لبنان.الرئيس اللبناني يقبل استقالة حكومة حسان دياب ويطلب منها الاستمرار بتصريف الأعمال.برنامج الأغذية العالمي يرسل 50 ألف طن من الطحين إلى لبنان لتعزيز الإمدادات الوطنية.مصر: 174 إصابة جديدة و26 وفاة بـفيروس كورونا.الإصابات بكورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 5 ملايين.إيران تغلق صحيفة جهان صنعت بسبب مقابلة تشكك في الأرقام الرسمية لحالات الإصابة بكورونا.ترامب: المحاولات الأكثر خطورة للتأثير على الانتخابات الرئاسية لا تأتي من روسيا بل من الديمقراطيين.البيت الأبيض يعرب عن قلقه الشديد لإعادة انتخاب ألكسندر لوكاشنكو رئيساً لبيلاروسيا.تركيا تنقذ 31 طالب لجوء أجبرتهم اليونان على العودة.يمكنكم متابعة أورينت على المواقع التالية:.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net.https://twitter.com/orientnews.يمكنكم الاستماع لراديو أورينت على الترددات التالية:.دمشق 96.5 - ريف دمشق 96.7 - درعا 99.2 - اللاذقية 94.2.الرقة 102 – حلب 95.8 – إدلب 94.6 – حمص 94.6 – حماة 94.6.القامشلي 99.6 - الحسكة 99.6 - تركيا / الريحانية - أنطاكيا 95.8