جنوب دمشق يتظاهر.. "الشعب يريد إسقاط النظام"!

أورينت نت - خاص 2016-03-03 16:56:00

خرج اليوم الخميس أهالي بلدة يلدا جنوب دمشق بمظاهرة تتضامنت مع حناجر الشارع السوري التي انتفضت من جديد بمظاهرات  في حلب وريفها ودرعا ودوما وغيرها من المناطق المحررة، لتعيد الذاكرة إلى بداية عهد الثورة، مع اقتراب سنويتها الخامسة، وليتجدد المطلب الثوري بالحرية والكرامة بعد أن صمت السلاح في أيام الهدنة التي تشهدها سوريا.

وتجمع الثوار أمام دوار السياسية في بلدة يلدا جنوب دمشق، وتنوعت اللافتات التي تم رفعها بالمظاهرة، والتي أكدت أن راية علم الثورة هو من يمثل ثوار جنوب دمشق، موجهين القول لكل من النظام وروسيا وإيران وداعش وحزب الله والـ pyd.

وكانت مطالب ثوار جنواب دمشق ملخصة بلافتة تقول" لاتنازل عن مبادئ الثورة: إسقاط النظام وأركانه، تفكيك أجهزة القمع، خروج كافة القوات الأجنبية، الحفاظ على وحدة سوريا وهويتها".

وأما اللافتة الأهم  كُتب عليها" الشعب يريد إسقاط النظام" وهي اللافتة التي عادت بكثافة إلى ساحات المدن السورية منذ أيام.

الجدير بالذكر أن هدنة وقف إطلاق النار بدأت بتاريخ 27 شباط، وشهدت الهدنة منذ يومها الأول خروج المظاهرات السلمية التي وجهت للعالم رسالة مفادها أن السوريين مازالوا متمسكين بمطالبهم الثورية وأهمها إسقاط النظام.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات