مجزرة روسية في دير الزور وتنظيم الدولة يواصل هجومه على مواقع النظام

أورينت نت - خاص 2016-01-20 05:51:00

ارتكبت طائرات العدوان الروسي مجزرة جديدة في ريف دير الزور ، بينما يواصل تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" سيطرته على مواقع الأسد في المحافظة.

وأفاد ناشطون باستشهاد 20 مدنياً بينهم أطفال، وجرح عدد آخر، إثر استهداف طائرات العدوان الروسي الأبنية السكنية في قرية "البوليل" بريف دير الزور الشرقي.

وأوضح الناشطون أن الطائرات الروسية قصفت بالقنابل العنقودية مسجد "النور" والأبنية السكنية في حي "البوهلال" ومنطقة "الجبيلة" في قرية "البوليل".

من جانب آخر، تمكن تنظيم "الدولة" من السيطرة على أجزاء واسعة من "جبل الحجيف" شمالي "اللواء 137"، وذلك بعد معارك عنيفة مع قوات الأسد وميليشيات الشبيحة.

إلى ذلك، أصيب عدد من المدنيين جراء استهداف تنظيم "الدولة" حيي "القصور والجورة" الواقعين تحت سيطرة النظام بعدد من قذائف الهاون.

يشار أن تنظيم "داعش" شن قبل أيام أعنف هجوم على مواقع قوات الأسد في دير الزور، حيث تمكن التنظيم من السيطرة على مبنى الإذاعة ومبنى جامعة الجزيرة غرب المحافظة ، إلى جانب  كتيبتي "الصاعقة والصواريخ" في محيط اللواء 137، بالاضافة إلى كامل قرية البغيلية ومستودعات الأسلحة في بلدة عياش، وذلك بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل وأسر العشرات من عناصر قوات الأسد.

التعليقات