عجز دولي أمام انتهاكات النظام للهدنة في الغوطة

  • تفاصيل
  • تاريخ النشر: 2018-03-08 00:16
هل أصبحت القرارات الدولية معطلة أمام الدعم الروسي للنظام؟
لمرة ٍجديدة يقفُ المجتمعُ الدولي عاجزاً أمامَ انتهاكات ِالنظام التي لم تتوقف منذُ قرارِ المجلِس حولَ الهدنة ِفي سوريا.. جلسة ٌجديدة دعت إليها بريطانيا وفرنسا لمناقشة الحالة ِالتي آلت إليها الهدنة.. فهل باتت مهمة ُمجلسِ الأمن التباكي على الجرائم ِوالانتهاكاتِ التي يقوم بها النظام من دون أي ِفعلٍ حيالَها ؟ ..أما روسيا أصبحت تعزفُ بجوقةِ النظام وأعادت إلينا ما قاله بشار الأسد قبلَ أيام من أنه لا تعارضَ بين الهدنةِ والأعمال ِالقتالية في الغوطة.. لتستمرَ موسكو في مراوغاتِها وخداعِها للمجتمع الدولي.. فالأعمالُ القتالية بحسب ِموسكو تستهدفُ الإرهابيين.. هذا المسمى الذي أصبحَ لافتة ًتضعُ تحتَها روسيا كلَ الفصائل ِالمعارضة للأسد.. لتمضيَ في سياسةِ اللعب على المسميات وبثِ الشائعات والترويج لها.. فإلى متى سيبقى المجتمعُ الدولي مكتفياً برؤيةِ النظام ماضياً بجرائمه؟ وهل سيسكتُ عن الدور الروسي الذي لا يثنيه عن أي ِفعلٍ يقوم به ؟ وهل تعطلت بالفعل آلية ُالقرارات الدولية وأصبحت لا قيمة َلها مع الدعم الروسي اللامحدود للنظام؟

تقديم: أحمد الريحاوي
تنسيق مقابلات: محمد سلامة
د. سلطان حطاب – مدير دار العروبة للدراسات السياسية – عمان
أندريه مورتازين – المحلل السياسي – موسكو
سامر خليوي – الكاتب والباحث السياسي – لندن



شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies