Orient Net

أورينت نت صحيفة إلكترونية مستقلة إعلاميا و الآراء التي تنشر فيها لا تعبر بالضرورة عن سياستها الخاصة أو سياسة تلفزيون أورينت

» أخبار وتقارير «

هدوء حذر تشهده الزبداني وأنباء عن هدنة بين الحر وقوات النظام

أورينت نت - خاص
الزبداني

قال مكتب دمشق الإعلامي في تقرير له خاص بمدينة الزبداني في ريف دمشق أن هدوءً حذر تشهده مدينة الزبداني لأول مرة منذ سنة و7 أشهر وذلك بعد الاتفاق على وقف إطلاق النار الذي توصل إليه الجيش الحر وقوات النظام في المدينة.

من جانبه نشر المجلس المحلي في المدينة الجمعة بياناً نص على اتفاق لوقف إطلاق النار بين عناصر الجيش الحر وقوات الأسد اعتباراً من يوم أمس السبت 15 – 02 2014 م ، إضافة لإلغاء النظاهر المسلحة في المدينة، مبيناً أنه سيتم لاحقاً الاعلان عن وقف القصف الذي يستهدف المناطق الزراعية المحيطة بالمدينة.

وبحسب ما أفاد به ناشطون من الزبداني فإن هذا الاتفاق تمهيد للهدنة المزمع عقدها في المدينة خلال الأيام القادمة، والتي يتم البحث والتشاور في بنودها من قبل لجنة وجهاء المدينة من جهة وقوات النظام من جهة أخرى.

مدينة الزبداني كانت من أولى المدن التي خرجت في مظاهرات ضد النظام في الريف الدمشقي ومن اولى المدن التي تعرضت للقصف المدفعي من قبل قوات النظام، كما أنها ومنذ سنة و7 أشهر تشهد قصفاً شبه يومي من قبل الحواجز المحيطة بها، الأمر الذي أدى لدمار واسع في البنية التحتية، كما أن معظم سكان المدينة نزح إلى المناطق المجاورة مع ازدياد وتيرة القصف بالبراميل المتفجرة من قبل طيران النظام المروحي.

من جهة أخرى، يذكر أن النظام الأسد، قام بعقد العديد من الهدن في المناطق التي تسيطر عليها كتائب الحر بدمشق وريفها في وقت تعيش معظم تلك المناطق تحت حصار خانق ونقص حاد بالمواد الطبية والغذائية.

16/2/2014

لمشاركة الصفحة

كواليس

*** في محاولة منه لفرض طوق أمني يحول دون إعادة تذكير العالم بوحشية الأسد في الذكرى السنوية الأولى للمجزرة، علمت أورينت نت أن الأمن بدمشق وجه تهديدات مباشرة بالسجن أو الإيذاء للناجين من مجــزرة الكيماوي، ممن يقيمون في المناطق التي تحت سيطرته، إذا هم تحدثــوا إلى وســــائل الإعلام! *** تصاعدت الخلافات بين الضباط العلويين الذين يخدمون في مطار حماة العسكري بعد اقتراب الثوار منه، وانقسمت مواقفهم بين من يفضّل للانسحاب خوفاً على حياته.. وبين من يرفع شعار المواجهة، ووصل الأمر إلى التصفية الجسدية لبعض الطيارين الذي رفضوا القيام بطلعات جوية في ريف حماه بعد إسقاط طائرة وأسر طيارها جنوب بلدة (خطـّاب) أخــــيرا. *** ًانتشرت شائعة في مدينة (سلمية) روج لها شبيحة الأسد عن وجود خلايا نائمة لـ"داعش" في المدينة. وقال أحد أبناء السلمية لأورينت نت، إن الهدف من الشائعة إثارة الشبهات حول سنة (سلمية)، وقد رفضها حتى المؤيدين للنظام، الذين اعتبروا - مع هكذا شائعات- أنهم كانوا يؤيدون مجموعة معتوهين!