Orient Net

أورينت نت صحيفة إلكترونية مستقلة إعلاميا و الآراء التي تنشر فيها لا تعبر بالضرورة عن سياستها الخاصة أو سياسة تلفزيون أورينت

» أخبار وتقارير «

28 مليون يورو مخصصات النظام لتغيير البطاقات الشخصية السورية

أورينت نت - خاص
الهوية السورية

في وقت يعاني الإقتصاد السوري من ما وصفه الخبراء بالأزمة القلبية.. يخصص النظام مبلغ 28 مليون يورو على لسان مجلس الشعب ضمن موازنة الداخلية وذلك بهدف تغيير البطاقات السورية الشخصية "بطاقة الهوية".

عادل الديري معاون وزير داخلية النظام للأحوال المدنية تحدث عبر وكالة أنباء النظام "سانا", تحدث أن لهذا المشروع مزايا كثيرة تهيئ الظروف للإقلاع بمشروع الحكومة الإلكترونية على حد قوله!, تأتي هذه القرارات في وقت يعاني فيه الإقتصاد السوري أزمة مالية كبيرة!.

"الديري" أشار أيضاً إلى أن البطاقة الجديدة تتضمن كامل البيانات المتعلقة بحاملها والتي تحتاجها الجهات المعنية "العامة".. وبحسب ناشطي الداخل الذين علقوا على هذا الموضوع بالقول: " أن الهوية القديمة لم تحمل أية ملعومات تتعلق بصاحبها, كما أنها لا تمييز بين مؤيد ومعارض..!".

المخاوف بدأت تظهر بعد ساعات من إعلان هذا القرار الذي أثار حفيظة السوريين خاصة ممن قاموا بتغيير أماكن إقاماتهم إن كان داخل الأراضي السورية أو الدول المجاورة " اللاجئين في الأردن ولبنان وتركيا وغيرها, والذين يقدر عددهم بأكثر من 8 ملايين نسمة".

وأضاف "الديري" أن المبالغ المدفوعة لن تقف عند هذا الحد فقط بل إنهم رصدوا حوالي 5 ملايين ليرة سورية أخرى بصدد إنجاز مشروع تحسين خطوط الاتصال بين قيادات ومراكز الشرطة في المحافظات بهدف تطوير آلية التواصل وتبادل المعلومات, وتأتي هذه التصريحات الاخيرة في وقت يواصل النظام حربه على الشعب السوري ليس بالقصف الممنهج فقط بل بقطع كافة سبل الاتصال من الهواتف الأرضية إلى الموبايل والإنترنت عن معظم المدن والبلدات السورية خاصة الثائرة منها.

25/11/2013

لمشاركة الصفحة

كواليس

*** في محاولة منه لفرض طوق أمني يحول دون إعادة تذكير العالم بوحشية الأسد في الذكرى السنوية الأولى للمجزرة، علمت أورينت نت أن الأمن بدمشق وجه تهديدات مباشرة بالسجن أو الإيذاء للناجين من مجــزرة الكيماوي، ممن يقيمون في المناطق التي تحت سيطرته، إذا هم تحدثــوا إلى وســــائل الإعلام! *** تصاعدت الخلافات بين الضباط العلويين الذين يخدمون في مطار حماة العسكري بعد اقتراب الثوار منه، وانقسمت مواقفهم بين من يفضّل للانسحاب خوفاً على حياته.. وبين من يرفع شعار المواجهة، ووصل الأمر إلى التصفية الجسدية لبعض الطيارين الذي رفضوا القيام بطلعات جوية في ريف حماه بعد إسقاط طائرة وأسر طيارها جنوب بلدة (خطـّاب) أخــــيرا. *** ًانتشرت شائعة في مدينة (سلمية) روج لها شبيحة الأسد عن وجود خلايا نائمة لـ"داعش" في المدينة. وقال أحد أبناء السلمية لأورينت نت، إن الهدف من الشائعة إثارة الشبهات حول سنة (سلمية)، وقد رفضها حتى المؤيدين للنظام، الذين اعتبروا - مع هكذا شائعات- أنهم كانوا يؤيدون مجموعة معتوهين!