يتناول البحث موقف الدروز من الثورة السورية وتداعياتها، ومن الحرب الجارية، على خلفية التجربة التاريخية للدروز السوريين، في محافظة السويداء، إذ لا يستقيم النظر إلى الدروز في جميع أماكن تواجدهم على أنهم كتلة واحدة، من دون التضحية بأثر البيئة الطبيعية والاجتماعية والسياسية والثقافية، وهو أثر حاسم في تشكيل الذوات الفردية والجمعية، وتحديد كيفية تفكيرهم وإدراكهم وتقديرهم وعملهم، وتحديد مواقفهم. ما يعني أن هناك بيئات درزية، أو مجتمعات درزية صغيرة مختلفة، على الرغم من رابطة العقيدة وروابط القرابة التي تجمعهم. انقر هنا لتحميل الملف