بماذا طالب مسؤول روسي ميليشيات أسد الطائفية في حماة؟

  • أورينت نت - حماة – شمس سمعان
  • تاريخ النشر: 2018-06-06 15:27
طلب المسؤول العسكري الروسي في حماة من اللواء (محمد ديب) رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية بميليشيا أسد الطائفية في المحافظة بسحب الأسلحة من عناصر الميليشيات وإزالة الحواجز التابعة لها في ريف حماة الغربي.

وأفاد مصدر من داخل مناطق نظام الأسد في حماة لـ (أورينت)، أن قائد اللجنة الأمنية والعسكرية بميليشيا أسد الطائفية في حماة طالب أمس (الثلاثاء) عددا من متزعمي الميليشيات بتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة التي بحوزتها لنظام الأسد في مطار حماة العسكري ، وذلك بناءً على المطلب الروسي.

وقال المصدر الذي (رفض الكشف عن اسمه) إن المدعو (علي الشلي) أحد أبرز متزعمي الميليشيات في ريف حماة الغربي بدأ بتسليم بعض أسلحته، كما قام بإزالة بعض الحواجز المنتشرة في المنطقة.

وأشار المصدر إلى أن الإجراء الروسي الأخير في حماة يهدف إلى عودة الاستقرار الأمني وكف يد الميليشيات عن التدخلات في الشأن العسكري والأمني في المناطق التابعة لنظام الأسد بحماة.

يشار أن الميليشيات أسد الطائفية في القرى الموالية بريف حماة الغربي قامت خلال الأيام الماضية بمصادرة عدد من الأراضي والمحاصيل الزراعية وجنيها لصالحهم، بالإضافة إلى فرض أتاوات على الأهالي، حيث يتم تخيير المزارع الموجود في أرضه بين الدفع أو الحرق، كما يتم مصادرة باقي المحاصيل التي يوجد أصحابها خارج القرية.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تتوقع أن يحسم أردوغان الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى؟
Orient-TV Frequencies