ما الشرط الذي وضعته "حميميم" على النظام لدعمه في درعا؟

أكدت القناة المركزية لقاعدة حميميم الروسية  أن محافظة درعا ستشهد قريباً عملاً عسكرياً من قبل نظام الأسد، واشترطت (حميميم) على النظام عدم إشراك ميليشيات أجنبية في المعركة لكي يتلقى المساعدة من روسيا.

وقالت حميميم (الإثنين) "معركة تحرير الجنوب السوري التي ستخوضها القوات الحكومية السورية قريباً لن تحظى بدعم القوات الروسية في حال وجود قوات مساندة غير متفق عليها مسبقاً" في إشارة إلى الميليشيات الأجنبية.

ويأتي تصريح قناة حميميم منسجماً مع التصريحات الرسمية الروسية التي دعت مؤخراً إلى خروج الميليشيات الأجنبية (الإيرانية والعراقية واللبنانية) وغيرها من سوريا.

في المقابل لم تعجب التصريحات الروسية كبار المسؤولين في طهران حيث اعتبروها إملاءات خارجية مرفوضة وتدخلاً في سياسة إيران، وفي أحدث تصريح إيراني حول هذا الموضوع دعا نائب وزير الخارجية الإيراني (حسين شيخ الإسلام) أمس، روسيا إلى احترام إرادة وسيادة سوريا، معتبراً أن “وجود قوات إيرانية في سوريا، بطلب من "الحكومة الشرعية" وخروج هذه القوات سيتم بطلب من نفس هذه الحكومة.

وقال (شيخ الإسلام) في مقابلة مع وكالة أنباء (نامه نيوز) الإيرانية، إنه "من الطبيعي أن تدعو الحكومة الروسية إلى انسحاب القوات الأمريكية، أو أي قوة دخلت الأراضي السورية بشكل غير قانوني".

وأكد أنه "ينبغي على روسيا أن لا تتدخل في الشؤون الداخلية لسوريا"، مشيراً إلى أن "إيران قدمت المئات من العسكريين من أجل أمنها في سوريا، وليس لأي أحد حق مطالبتها بالانسحاب".

وكان نائب وزير الخارجية السوري (فيصل المقداد)، قد قال الأسبوع الماضي، رداً على تصريحات روسية بدعوة القوات الإيرانية وميليشياتها إلى الانسحاب من سوريا، إن "قوات إيران وحزب الله متواجدة بناءً على طلب حكومتنا في سوريا وأن وجودها سيستمر". 

وتعمل الميليشيات الإيرانية على إعادة تموضعها في الجنوب السوري استعداداً لشن عملية عسكرية هناك برفقة نظام الأسد الذي صرح مؤخراً أنه يسعى إلى استعادة الجنوب السوري وفي ردود الفعل على تحضيرات الميليشيات الطائفية حذرت الولايات المتحدة نظام الأسد من القيام بأي عملية عسكرية في الجنوب السوري.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تتوقع أن يحسم أردوغان الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى؟
Orient-TV Frequencies