واشنطن تضع شرطاً لتفكيك قاعدة التنف

كلمات مفتاحية

أكدت مصادر دبلوماسية لـصحيفة الشرق الأوسط، وضع الولايات المتحدة شرطاً لتفكيك قاعدة التنف العسكرية على زاوية الحدود السورية العراقية الأردنية.

وقالت المصادر للصحيفة إن سلة أفكار حملها مساعد نائب وزير الخارجية ديفيد ساترفيلد إلى الروس والأردنيين والأتراك تضمنت بنوداً بينها "ابتعاد جميع الميليشيات السورية وغير السورية من الحدود الأردنية ونشر نقاط للشرطة الروسية، وتشكيل آلية أميركية - روسية للرقابة على التنفيذ، إضافة إلى تفكيك قاعدة التنف بعد التحقق من سحب إيران ميليشياتها".

يأتي ذلك بعد يوم من نفي وزير خارجية نظام الأسد (وليد المعلم) وجود اتفاق بشأن جنوب سوريا بعد الحديث عن عملية عسكرية قد تقوم بها الميليشيات الطائفية في المنطقة.

وأضاف (المعلم) "عندما تنسحب الولايات المتحدة من التنف، نقول إن هناك اتفاقاً"، بينما قالت قاعدة حميميم الروسية على صفحتها في فيسبوك إن "الاتفاق المبرم جنوب سوريا نص بشكل واضح على انسحاب القوات الإيرانية المساندة للقوات الحكومية السورية في المنطقة، ونتوقع تنفيذ ذلك خلال أيام معدودة".

وكانت صحيفة "أوراسيا ديلي" الروسية قالت إن مصير سوريا يتقرر خلال أيام إن لم يكن ساعات، مشيرة إلى أن انتقال درعا إلى سلطة نظام الأسد، ينسف آخر مبررات وجود القاعدة الأمريكية غير الشرعية غربي الفرات، وأن الأهم من ذلك، خسارة منطقة (خفض التصعيد) الرابعة، تدفن صيغة جنيف للمفاوضات بين نظام الأسد  والمعارضة السورية.

كما كشفت مصادر لصحيفة الشرق الأوسط في وقت سابق أن المحادثات التي أجراها وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، مع نظيره الروسي، سيرغي شويغو، أسفرت عن اتفاق مبدئي التزمت فيه إسرائيل بتأييد بقاء نظام بشار الأسد ونشر قواته على الحدود معها، مقابل الانسحاب العسكري للقوات الإيرانية من سوريا.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تتوقع أن يحسم أردوغان الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى؟
Orient-TV Frequencies