بورصة إسطنبول تتخذ إجراءات لوقف نزيف الليرة التركية

أعلنت بورصة إسطنبول أنها حولت جميع العملات الأجنبية الزائدة عن احتياجاتها على المدى القصير إلى الليرة التركية، اعتبارا من اليوم (الأربعاء).

وأوضحت البورصة في بيان لها، أن تحويل فائض العملات الأجنبية إلى الليرة التركية، يظهر مدى ثقة البورصة بالليرة التركية.

وأشار البيان إلى أن النمو الاقتصادي الذي تحقق في تركيا خلال العام الماضي، ووصل إلى 7.4 بالمائة، وحجم الصادرات التي زادت على صادرات 2016 بنسبة 10.2 بالمائة، إلى أكثر من 157 مليار دولار.

وكانت الليرة التركية سجلت صباح (الأربعاء) مستوى قياسيا جديدا في انخفاضها، حيث هبط  سعر صرف الليرة إلى 4.8855 أمام الدولار مسجلة مستوى أضعف من سعر الإغلاق السابق البالغ 4.7659.

ويأتي قرار تحويل فائض العملات الأجنبية إلى الليرة التركية، بعد المضاربات التي شهدتها أسواق العملات الأجنبية خلال الفترة الأخيرة، وفق البورصة.

ولفتت البورصة إلى وجود مضاربات تهدف إلى تشويه صورة الاقتصاد التركي قبيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، مشيرة إلى أن تلك المضاربات لا تتوافق مع المعطيات الاقتصادية الحقيقية في تركيا.

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم الحكومة التركية (بكر بوزداغ) في تصريح للصحفيين اليوم، إن "من يعتقد أن التلاعب بسعر صرف الليرة سيغير من نتائج الانتخابات المقبلة مخطئ، فالشعب كشف اللعبة ومن يقف وراءها، ولن يسمح لأحد بالنيل من تركيا"، بحسب وكالة "الأناضول".


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies