كيف ربط بوتين بين إعادة الإعمار وعودة اللاجئين السوريين؟

ناقش الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) في اجتماع (الجمعة) مع المستشارة الألمانية (أنغيلا ميركل) مسألة عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم وملف إعادة الإعمار، جاء ذلك بعد ساعات من لقاء جمع الرئيس الروسي بـ (بشار الأسد).

وطلب (بوتين) من المستشارة الألمانية "عدم تسييس ملف إعمار سوريا، ودعم اقتصادها المدمر نتيجة الحرب"، معتبراً ذلك "مدخلاً لحل أزمة اللاجئين السوريين في القارة العجوز".

وأكد في مؤتمر صحفي مع (ميركل)، أن الجانبين يشددان على "ضرورة المساهمة المشتركة في عملية التسوية السياسية، بما في ذلك عبر منصتي جنيف وأستانا، وإحلال الاستقرار على الأرض، وتقديم مساعدات إنسانية لسكان سوريا".

وربط (بوتين) بين العودة السريعة للاجئين السوريين بالإعمار ونزع الألغام، ودعا أوروبا إلى إلغاء القيود المفروضة من بعض الدول على "إيصال المساعدات إلى سوريا" بحسب قوله.

وأضاف قائلاً "إذا أراد الأوروبيون أن يعود اللاجئون في أوروبا إلى بيوتهم في سوريا، فإن ذلك يتطلب رفع القيود غير المفهومة بالنسبة إلينا في شأن تقديم المساعدات لسوريا، خصوصاً في تلك الأراضي التي تخضع لسيطرة الحكومة".

من جانبها، طلبت (ميركل) من روسيا التأثير على نظام الأسد حتى لا يضع عقبات أمام عودة اللاجئين، وقالت "أعربت عن قلقنا في شأن المرسوم السوري الرقم 10. إذا لم يثبت الناس ملكياتهم حتى وقت معين، فإنهم سيفقدونها"، معتبرة أن "هذه أخبار سيئة للغاية لجميع الذين يرغبون في العودة يوماً ما إلى سوريا".

 وأعربت المستشارة الألمانية عن أملها بأن تمارس روسيا نفوذها لمنع بشار الأسد من فعل ذلك.

وكان (بشار الأسد) قد أبدى نيته إرسال ممثلين عنه لتشكيل "اللجنة الدستورية" وفقا لمقررات محادثات جنيف وأكد لـ (بوتين) أثناء اللقاء الذي جمعهما قبل استقبال الأخير لـ (ميركل) استعداداه لتسوية الوضع في سوريا سياسيا.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies