الأمطار الغزيرة تتسبب في انهيار جسور وغرق قرية شمال سوريا (فيديو + صور)

أدت الأمطار الغزيرة التي تساقطت على محافظة دير الزور خلال الـ 48 ساعة الماضية إلى انهيار جسر التبني في الريف الغربي، بالإضافة إلى قطع للطرقات، وحدوث عشرات الفيضانات الجارفة.

وذكرت صفحة "شبكة فرات بوست" أنه نتيجة الأمطار الغزيرة والسيول انهار جسر التبني، كما تضرر محصول القمح والقطن والخضار الصيفية.



وفي محافظة الرقة، تسببت أمطار العزيرة بحدوث فيضانات وسيول في مجرى وادي الفيض في الريف الغربي.
وأفادت "شبكة فرات بوست" أن الفيضانات أدت إلى إغراق أجزاء كبيرة من قرية كبش غربي ومساحات شاسعة من الحقول الزراعية، ما تسبب بتلف المحاصيل الزراعية.



أما في الحسكة، فقد عمد الأهالي إلى إقامة عدد من السواتر الترابية بمحيط نهر الخابور بحي المريديان بمدينة الحسكة لحماية منازلهم من الفيضانات، نتيجة استمرار هطول الأمطار الغزيرة على المحافظة لليوم السابع على التوالي، بحسب "فرات بوست".



وشهدت الساعات الـقليلة الماضية الهطول الأغزر على الإطلاق في بلدات المناجير بمعدل بلغ 40 مم وبلدة هيمو 38 مم وبلدة اليعربية 33 مم و تل حميس 27 مم، الأمر الذي تسبب بحدوث انهيارات في التربة، ألحق أضرارا بالمنازل، بالإضافة إلى سقوط جزء من الجدار الإسمنتي على الحدود السورية التركية قرب مدينة القامشلي.

وذكرت بعض الصفحات المحلية أن الأمطار في الحسكة أدت إلى قطع عدة طرق، وإتلاف المحاصيل الزراعية لاسيما القمح والشعير والكمون، وكذلك تعرض جسر "دعيبيل" الذي يربط مدينة الحسكة بريفها الجنوبي الشرقي، للانهار بسبب السيول.

وكانت صفحة “فرات بوست” أشارت قبل ثلاثة أيام إلى أن طفلين قضيا غرقا في بركة مياه تشكلت نتيجة الأمطار بالحسكة.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تتوقع أن يحسم أردوغان الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى؟
Orient-TV Frequencies