ردود فعل دولية على الضربات الإسرائيلية للمواقع الإيرانية في سوريا

توالت ردود الفعل الدولية على الضربات الإسرائيلية الليلية التي استهدفت مواقع لإيران والنظام في سوريا، حيث اعتبرتها بريطانيا على لسان وزير خارجيتها (بوريس جونسون) حقاً مشروعاً لإسرائيل في الدفاع عن نفسها. 

ونقلت "رويترز" عن (جونسون) قوله: إن "المملكة المتحدة تدين بأشد العبارات الهجمات الصاروخية الإيرانية على القوات الإسرائيلية، وتدعم بقوة حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها".

وأضاف "ندعو إيران للكف عن أي تصرفات لا تؤدي سوى لزيادة عدم الاستقرار في المنطقة، مشيرا إلى أنه من المهم تفادي المزيد من التصعيد الذي لن يكون في مصلحة أحد".

بدوره، قال وزير الخارجية الألماني (هايكو ماس) إن "الهجمات على هضبة الجولان استفزاز ومن حق إسرائيل الدفاع عن نفسها".

من جانبها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض (سارة ساندرز) لقناة "فوكس نيوز" إن الهجوم على الجولان "هو مجرد دليل آخر على أنه لا يمكن الوثوق بالنظام الإيراني وتذكرة أخرى جيدة بأن الرئيس اتخذ القرار السليم بالانسحاب من الاتفاق الإيراني".

أما فرنسا، فقد دعا رئيسها إيمانويل ماكرون لوقف التصعيد بعد الضربات الإسرائيلية الأخيرة على مواقع داخل سوريا.

ونشر قصر الإليزيه بيانا للرئيس ماكرون دعا فيه إلى الحد من التوتر في الشرق الأوسط، وذكر أن ماكرون سيبحث قضايا المنطقة في اجتماعه مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في وقت لاحق اليوم.

في حين أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى أن "موسكو حثت إيران وإسرائيل على تفادي أي تصرفات قد تؤدي إلى اندلاع صراع".

بينما أعلن نائب وزير الخارجية الروسي (ميخائيل بوغدانوف) عن قلق بلاده من التوترات العسكرية المتصاعدة بين إسرائيل وإيران في سوريا، لافتا إلى أن "روسيا تدعو لوقف التصعيد بعد الضربات الصاروخية الأخيرة".

ونقلت وكالة "تاس" الروسية للأنباء عن (بوغدانوف) قوله: "كل هذا مخيف جدا ويبعث على القلق، ويجب العمل على وقف تصعيد التوترات".

وكانت طائرات إسرائيلية استهدفت (الأربعاء) مواقع لقوات النظام في ريف دمشق.

وأفاد مراسل أورينت أن 5 ضربات جوية استهدفت‏ فوج المدفعية 137 الواقع في منطقة خان الشيح في ريف دمشق.

وأضاف المراسل أن إسرائيل استهدفت كذلك مواقع تابعة للنظام في درعا والسويداء، كما استهداف إسرائيل مواقع لميليشيا "حزب الله" والنظام بريف القنيطرة. 

وأوضح أن إسرائيل استهدفت بالصواريخ مواقع لميليشيا "حزب الله" والنظام في أطراف بلدة حضر بريف القنيطرة الشمالي، ومدينة البعث وتل القبع، وتل أحمر، إضافة إلى استهداف نقطة قرص النفل في جبل الشيخ شمال غرب بلدة حضر.

وفي وقت سابق من مساء (الأربعاء) أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان عن إطلاق 20 صاروخا من قبل فيلق القدس الإيراني باتجاه "الخطوط الدفاعية الأولى في الجولان".

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي (أفيخاي أدرعي) إنه "تم اعتراض عدة صواريخ من قبل منظومة القبة الحديدية.. ولا أنباء عن وقوع إصابات"، مردفاً أن "جيش الدفاع مستعد لسيناريوهات متنوعة وينظر إلى الحادث بخطورة"، وفق تعبيره.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

Ghassan Aboud Car
مطبات
رمضانية
تصويت
ما هي أبرز أهداف روسيا في سوريا حاليا؟
Orient-TV Frequencies