بعد الانتقادات التي طالتهم 15 نائبا تركيا يعودون إلى حزبهم الأم

  • أورينت نت- خاص
  • تاريخ النشر: 2018-05-10 13:18

كلمات مفتاحية

قالت صحيفة ملييت التركية إنّ 15 نائبا من حزب (الشعب الجمهوري) ممن قدموا استقالتهم في وقت سابق للانتساب في حزب (الصالح) الذي تتزعمه (ميرال أكشينير) سيعودون غدا أو بعد غد إلى حزبهم الأم.

وذكرت صحيفة (تركيا) بأنّ النوّاب سيعودون إلى حزب الشعب الجمهوري بتعليمات من زعيم الحزب (كمال كليجدار أوغلو).

ووفقا المعلومات الواردة سيتم الإعلان عن عودة النوّاب إلى حزب (الشعب الجمهوري) في مراسم ستنظّم في مبنى البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة، إذ من المنتظر أن يُبرز كليجدار أوغلو أسماء النوّاب كأعضاء مرشحين جدد في قوائم (الشعب الجمهوري).

ولفت بعض من النوّاب في حديث لهم مع صحيفة ملييت إلى أنّهم استقالوا عن حزبهم الأم بتعليمات من زعيم الحزب (كليجدار أوغلو)، مضيفين: "أدينا واجبنا الدبلوماسي، إذ دعمنا حزبا كان يُخطط لها عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية، ولا أحد منا يسعى لمطامع شخصية، ولذلك لا أحد يسأل عن تاريخ العودة مجددا".

تجدر الإشارة إلى أنّ 15 نائبا من حزب الشعب الجمهوري استقالوا في وقت سابق من الحزب، وانتسبوا لحزب الصالح وذلك بعد إعلان الحكومة الذهاب إلى انتخابات رئاسية مبكرة، الأمر الذي حال دون مشاركة حزب الصالح في الانتخابات، وذلك لكون القانون التركي ينص على إمكانية ترشيح أي من الأحزاب السياسية للانتخابات الرئاسية فقط بعد مرور 6 أشهر على انعقاد المؤتمر الاستثنائي الأول للحزب، والذي يصادف بالنسبة لحزب الصالح يوم 28 حزيران، فيما تم الإقرار بعقد الانتخابات في 24 حزيران.

وبناء عليه بدأ حزب الصالح بجمع مئة توقيع لقبول ترشيحه )ميرال أكشينير* لخوض الانتخابات الرئاسية، إلا أنّ حزب (الشعب الجمهوري) أعرب عن تضامنه مع (الصالح) معلنا عن انضمام 15 نائبا من نوابه لصفوف الصالح.

جدير بالذكر أنّ استقالة النواب من الشعب الجمهوري وانضمامهم للصالح قد أثار جدلا كبيرا لدى الأحزاب السياسية الأخرى، وعلى رأسهم حزب العدالة والتنمية، فيما انتقد محللون ذلك مفيدين بأنّ النواب حصلوا على مقاعد في البرلمان لكونهم يمثلون حزب الشعب الجمهوري، وليس حزب الصالح.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

Ghassan Aboud Car
مطبات
رمضانية
تصويت
ما هي أبرز أهداف روسيا في سوريا حاليا؟
Orient-TV Frequencies