ماتيس: النظام مسؤول عن تأخر وصول المفتشين الأمميين إلى دوما

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، إن نظام الأسد مسؤول عن تأخر وصول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية لمواقع الهجوم في مدينة دوما، حسب رويترز، في وقت أعلنت فيه الأمم المتحدة أنه لا يمكنها معرفة هوية مطلقي النار على مفتشيها بسبب ما وصفته بـ الوضع "الهش للغاية" في المنطقة، وفق الأناضول.

وتعرض فريق الاستطلاع التابع لإدارة شؤون السلامة والأمن بالأمم المتحدة، لإطلاق نار وانفجار لدى دخوله مدينة دوما بالغوطة الشرقية، ما اضطرهم للانسحاب إلى دمشق، وفق بيان لمنظمة "حظر الأسلحة الكيميائية"، الأربعاء.

وقال استيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم، إن المنظمة الدولية "لا يمكنها أن تعرف هوية مطلقي النار على فريقها الأمني الذي دخل بلدة دوما السورية بالغوطة الشرقية أمس (الثلاثاء)".

وأعلن رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قبل ساعات عن تعرض الفريق الأمني للأم المتحدة لإطلاق نيران في مدينة دوما بريف دمشق.

وذكرت رويترز عن مصادر مطلعة أن مفتشي الأسلحة الكيماوية أجلوا زيارتهم لموقع هجوم مزعوم بأسلحة كيماوية في دوما كان مقررا (الأربعاء) بعد إطلاق نار في الموقع (الثلاثاء) أثناء زيارة فريق أمني تابع للأمم المتحدة.

وأضافت مصادر مطلعة أن فريقا أمنيا تابعا للأمم المتحدة دخل دوما لتقييم الوضع قبل زيارة مفتشين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وأشار مصدر إلى أن الفريق "تعرض لموقف أمني" شمل إطلاق نار، ما أدى إلى تأجيل الزيارة لكنه لم يورد مزيدا من التفاصيل. وقال مصدر آخر إن محتجين يطالبون بمساعدات استقبلوا الفريق وتردد صوت إطلاق نار فغادر فريق الأمم المتحدة الموقع.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies