ما الشروط التي فرضها النظام على المدنيين الراغبين في البقاء بالغوطة؟

نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي (الأحد) صورة للوثيقة التي وزعتها ميليشيات نظام الأسد على أهالي الغوطة الشرقية الذين رفضوا التهجير إلى الشمال السوري.

وتفرض الوثيقة على المدنيين عدة بنود لكي يتمكنوا من البقاء في مدنهم بالغوطة الشرقية، وهي "عدم الخروج في مظاهرات أو التستسر على من يخرج بها، وعدم حمل السلاح أوشرائه أو الاتجار به، وعدم التعرض لرجال الأمن والشرطة والعمل ضمن مؤسسات الدولة والحفاظ عليها".

واعتبر ناشطون أن هذه البنود تمثل وثيقة استسلام، وأن النظام أجبر المدنيين على توقيعها بعد حملة الإبادة التي شنتها روسيا والميليشيات الأجنبية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية مستخدمة شتى أنواع الأسلحة بما فيها الأسلحة الكيماوية وخاصة في مدينة دوما التي شهدت مجزرة مروعة راح ضحيتها العشرات ودفعت دولاً غربية إلى قصف مواقع نظام الأسد فجر (السبت).



يشار إلى أن قوات نظام الأسد تحتجز آلاف المدنيين الذين هجروا من الغوطة  إثر الحملة العسكرية الروسية، وأظهرت صور تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق، احتجاز نظام الأسد وجنود روس عشرات الشبان في مراكز احتجاز مؤقتة، ومعاملتهم على أنهم معتقلون.

وبيّنت الصور المتداولة تجميع الشبان الخارجين مؤخراً من (سقبا،حمورية، وكفربطنا) داخل مدرسة في طوابير، وإجراء تحقيقات معهم.

وكشفت الصور انتشار جنود روس حول طوابير الشبان، وهم مدججون بالأسلحة، فيما ظهرت على وجوه الشبان علامات "الإذلال" والتعب والإرهاق، على الرغم من وجود بعض الإصابات بينهم.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

نتيجة التصويت
ما رأيك بالضربات الإسرائيلية التي تستهدف المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا؟
مدة التصويت : 16-4-2018   -  23-4-2018
تتوافق مع مصلحة السوريين 29.08%
29.08% Complete (success)
تصب في مصلحة إسرائيل فقط 52.38%
52.38% Complete (success)
بداية حرب كبرى في المنطقة 18.54%
18.54% Complete (success)
إجمالي عدد المصوتين 1386
Orient-TV Frequencies