بطلب روسي.. مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث الضربات على نظام الأسد

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم (السبت) جلسة طارئة لبحث الضربات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة بريطانية وفرنسية على مواقع نظام الأسد، جراء الهجوم الكيماوي الذي شنه على مدينة دوما الأسبوع الفائت وراح ضحيته عشرات المدنيين.

ونقلت وكالة (رويترز) عن دبلوماسيين (لم تسمهم) أن "مجلس الأمن الدولي يجتمع الساعة 15:00 بتوقيت جرينتش بناء على طلب روسيا لبحث الضربات على نظام الأسد".

وكان الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) قد أعلن عن بدء قوات بلاده بضرب مواقع النظام فجر (السبت) بمشاركة كل من القوات الفرنسية والبريطانية، حيث استهدفت الضربات مطار المزة العسكري ومراكز البحوث العلمية (في جمرايا وبرزة) وقواعد الدفاع الجوي في جبل قاسيون ومقرات للحرس الجمهوري (الواء 105) والفرقة الرابعة ومقر القوات الخاصة (اللواء 41) ومواقع عسكرية قرب الرحيبة في القلمون الشرقي ومواقع في منطقة الكسوة تابعة لنظام الأسد وميليشيا "حزب الله" والميليشيات الشيعية الإيرانية بريف دمشق وريفي درعا والقنيطرة.

وذكرت (رويترز) أن روسيا أكدت، أنها على اتصال مع الدول التي شاركت في الضربات ضد نظام الأسد، وذلك عقب طلبها عقد جلسة طارئة لبحث الضربات التي استهدفت النظام.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية (سيرجي ريابكوف) قوله إن "موسكو على اتصال مع الدول التي شاركت في الضربات الصاروخية ضد نظام بشار الأسد".

وقال (ريابكوف) في مقابلة مع صحيفة (كوميرسانت) اليومية، إن موسكو مهتمة بالتعاون مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بسوريا.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

Ghassan Aboud Car
مطبات
رمضانية
تصويت
ما هي أبرز أهداف روسيا في سوريا حاليا؟
Orient-TV Frequencies