طفلة صينية تولد بعد أربع سنوات من وفاة والديها!!

  • أورينت نت -خاص
  • تاريخ النشر: 2018-04-12 14:16

كلمات مفتاحية

ولدت الطفلة تيان تيان الصينية بعد أربع سنوات من وفاة والديها في حادث سير، وذلك بعد أن كانا قد قاما بتجميدها كـ "جنين"!!

وكانت عائلة تيان تيان بحسب ما أوردته صحيفة سي إن إن التركية نقلا عن صحيفة ذي غارديان البريطانية قد لجأت إلى طريقة الإنجاب عن طريق (الأنابيب) في تقنية تُعرف بـ (تجميد الأجنة).

ووفقا للمعلومات فقد كانت عائلة تيان تيان أنهت كافة الإجراءات القانونية في هذا الصدد، إلا أنّهما وبعد الانتهاء من تجميد (البويضة الملقحة) توفيا في عام 2013 إثر حادث سير.

وبعد مرور ما يزيد عن 4 أعوام، اتّفقت عائلة كل من الأب والأم اللذين توفيا في حادث سير، على ولادة (الجنين المجمّد)، من خلال وضع البيضة الملقحة في رحم سيّدة أخرى، وذلك بعد الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية، وبعد صدور قرار المحكمة بذلك.

وأطلق جدّا الطفلة عليها اسم تيان تيان التي تعني باللغة العربية "اللذيذة".

وذكرت الصحيفة أنّ جدّي وجدّتي تيان تيان عوّضا عن أيام الحزب التي مرّوا بها بعد فقدان ولديهما في حادث مروّع بولادة الطفلة الجديدة تيان تيان.

وقالت جدة تيان تيان: "عيون تيان تيان تشبه عيون والدتها، ولكن ملامحها العامة تشبه والدها".

ما هي تقنية تجميد الأجنّة؟

تجميد الأجنة هو ركن أساسي وهام لعلاجات الحمل المساعد فى كافة مراكز أطفال الأنابيب. حيث إن العديد من عيادات التخصيب خارج الرحم في جميع أنحاء العالم الآن قادرة على تجميد احتياطي أجنة جاهزة للنقل في وقت لاحق. وقد وُلد أول طفل جنين مجمد في عام 1984. يسمح حفظ الجنين بالتبريد بنقل أجنة متعددة من مجموعة واحدة من البويضات وهذا الأمر يُحسّن من معدلات حدوث الحمل. 

يتيح الفرصة لزيادة احتمال الحمل بواسطة عملية أطفال الأنابيب، ويمنع إهدار الأجنة السليمة القابلة للحياة،ولعل هذه هي الميزة الأكثر أهمية في الحفظ بالتجميد. قد يكون لدى ما يقرب من 50 % من النساء احتياطي أجنة متوفرة للتجميد،وفي بعض العيادات تكون معدلات الحمل والمواليد الأحياء من خلال عملية نقل الأجنة المجمدة وتحللها عالية،مثل تلك التي تحققها عمليات نقل الأجنة الجديدة.

مزايا حفظ الأجنة بالتجميد.

يمكن وصف عملية تجميد الأجنة للنقل في وقت لاحق للنساء اللاتي يتعرضن لمخاطر الإصابة بمتلازمة زيادة عالية في عمل المبايض والتى تكون ناتجة عن تنشيط المبايض في الأنابيب وذلك للتخصيب الصناعي.

عند زراعة الجنين في حالات خطرة مثل وجود أورام حميدة في بطانة الرحم، أو نمو ضعيف لبطانة الرحم، قد يحدث نزيف قرب موعد نقل الأجنة أو عند الإصابة بالأمراض.

عند وجود صعوبة في نقل الأجنة الحديثة مثل ضيق عنق الرحم (صعوبة في المرور عبر قناة عنق الرحم بسبب ضيقها أو وجود ندبات، الخ).

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما هو مصير إدلب؟
Orient-TV Frequencies