ترامب يتحدث عن الضربة الأمريكية التي ستستهدف الأسد

قال الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) في تغريدة جديدة له على موقع تويتر (الخميس) إنه لم يحدد موعد للضربة التي ستستهدف نظام الأسد، يأتي ذلك بعد سلسلة من الاجتماعات أجراها (ترامب) مع كبار قادته العسكريين لبحث شكل الرد الذي توعدت به أمريكا نظام الأسد جراء ارتكابه مجزرة في مدينة دوما بعد قصف المدنيين بالغازات السامة قبل أيام.

وقال ترامب في تغريدته "لم أحدد على الإطلاق موعد الضربة العسكرية في سوريا التي ممكن أن تحصل قريباً جداً وربما لا تكون قريبة على الإطلاق"، وأضاف "قد قامت الولايات المتحدة الأمريكية، في ظل قيادتي، بعمل رائع وهو تخليص المنطقة من داعش. أين الشكر لأميركا؟".

وكان البيت الأبيض قد أكد مساء (الأربعاء) أن (ترامب) يعتبر روسيا ونظام الأسد يتحملان المسؤولية عن الهجوم الكيمياوي في دوما مؤخراً، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض (سارة ساندرز) إن بلادها تتحفظ بجميع الخيارات للرد على نظام الأسد، وإنه "لا يمكن الإعلان عن نوايا الرئيس ترامب حول الضربة العسكرية، إلا أن الضربة الجوية التي ذكرها ترامب هي إحدى خيارات الرد على نظام الأسد".

وشددت (ساندرز) على أن روسيا أثبتت أنها لاعب سيء، مشيرة إلى أن الخيار لمواجهة موسكو مطروح لدى واشنطن.

وكانت  شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية أفادت أن روسيا حرّكت سفنها الحربية من ميناء طرطوس في سوريا  إلى البحر المتوسط، وذلك بعد ساعات من قول الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) إنه يجب على روسيا الاستعداد للصواريخ التي ستنهال على سوريا، لأنها ستكون صواريخ جديدة وذكية.

وأوضحت الشبكة أن الروس ولحماية أنفسهم من ضربة عسكرية أمريكية محتملة قاموا بنقل 11 سفينة حربية من ميناء طرطوس إلى البحر المتوسط، وبقيت واحدة فقط في الميناء، وذلك حسبما أظهرت صور للأقمار الاصطناعية.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

نتيجة التصويت
ما رأيك بالضربات الإسرائيلية التي تستهدف المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا؟
مدة التصويت : 16-4-2018   -  23-4-2018
تتوافق مع مصلحة السوريين 29.1%
29.1% Complete (success)
تصب في مصلحة إسرائيل فقط 52.42%
52.42% Complete (success)
بداية حرب كبرى في المنطقة 18.48%
18.48% Complete (success)
إجمالي عدد المصوتين 1385
Orient-TV Frequencies