مؤيدون يشكون نظام الأسد لـ "قناة حميميم" والأخيرة ترد! (صور)

أكد الروس على لسان "قناة حميميم المركزية" عمليات التعفيش التي تقوم بها ميليشيات الأسد في الغوطة الشرقية، ونأوا بأنفسهم عن رمي نظام لأسد عناصر ميليشياته بعد تعرضهم للإصابة أثناء دفاعهم عنه في المعارك ضد الفصائل العسكرية، وذلك رداً على تساؤلات وجهها بعض المتابعين لـ "القناة"  في فيس بوك.

وفي جديد شكاوى المؤيدي لروسيا بحق نظامهم وحكومته، راسل أحد المتابعين "القناة المركزية لقاعدة حميميم" (صفحة غير رسمية) متسائلاً إذا ماكان لدى الروس حل لعمليات التعفيش التي تقوم بها ميليشيات النظام في الغوطة الشرقية بعد تهجير أهلها، مؤكداً أن السيارات تدخل محملة بالأسلحة وتخرج محملة بالأدوات المنزلية.

وردت "القناة" قائلة، إن المنطقة المحيطة فيما سمته "المناطق القتالية" تخضع للحواجز العسكرية التابعة للنظام و"التي تعمل على تطبيق القوانين والشروط الخاصة بالمنطقة" فيما يبدو إقراراً بعمليات السرقة، وأنها تنأى بنفسها عما يجري متهمة نظام الأسد بما يجري في المنطقة.




وفي سياق شكاوى المؤيدين بحق نظامهم للروس، أراد أحدهم معرفة وجهة نظر الروس بالأنظمة والقوانيين التي تحكم مصير العسكريين في قوات النظام خاصة المصابين، وماذا ستكون نهايتهم دون راتب تقاعدي وعدم قدرتهم على العمل جراء الإصابة، في إشارة لتخلي النظام عنهم بعدما أصيبوا دفاعاً عنه.

كذلك نأت "القناة" بنفسها عن الموضوع، قائلة إن "المواد القانونية في الحكومة السورية (حكومة الأسد) تحدد حفظ حقوق العسكريين الذين تعرضوا لاصابات خلال الحرب الدائرة في البلاد ضد التنظيمات الإرهابية" على حد وصفها.




يشار إلى أن مؤيدي نظام الأسد يلجؤون إلى الروس لتقديم شكاويهم بحق من أيدوه أو في محاولة منهم للحصول على جواب أقل ما يمكن، بعدما سخرهم واستغلهم بشار وحكومته للاستمرار في السلطة، فيما يبدو إدراكاً ويقيناً لدى المؤيدين بأن روسيا هي صاحبة القرار والحكم الفعلي في "سوريا الأسد".


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

Ghassan Aboud Car
مطبات
رمضانية
تصويت
ما هي أبرز أهداف روسيا في سوريا حاليا؟
Orient-TV Frequencies