مندوبة أمريكا تهدد: سنتدخل في سوريا حال تقاعس مجلس الأمن

وزعت الولايات المتحدة مسودة قرار على أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر تطالب بوقف فوري للقتال لمدة 30 يوما في غوطة دمشق ، كما تطلب من الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريس ”الإسراع بإعداد مقترحات لمراقبة تنفيذ وقف القتال وأي تحرك للمدنيين“. ولم يتضح بعد الموعد الذي ستطرح فيه المسودة للتصويت، وفق ما نقلت رويترز.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة (نيكي هيلي) أمام مجلس الأمن أن وقف إطلاق النار الذي اعتمده المجلس قبل أسبوعين "فشل" مع تصعيد نظام الأسد بدعم من روسيا هجومها على الغوطة، مضيفةً: "لقد قمنا بصياغة مشروع قرار جديد لا يسمح بأي التفاف" عليه. وأكدت أنه "آن الأوان للتحرك".

كما حذّرت (هيلي) من أنه عندما يتقاعس مجلس الأمن عن التحرك بشأن سوريا "فهناك أوقات تضطر فيها الدول للتحرك بنفسها مثلما فعلت العام الماضي عندما أطلقت صواريخ على قاعدة جوية "للنظام السوري" بسبب هجوم بالأسلحة الكيماوية أسفر عن سقوط قتلى". وأضافت ""هذا ليس المسار الذي نفضله، لكنه مسار أوضحنا أننا سنمضي فيه، ونحن مستعدون للمضي فيه مرة أخرى". 

وقالت المندوبة الأمريكية " واشنطن قبلت بالشروط الروسية من أجل وقف القتل في سوريا واليوم نشاهد أن الروس لم يفوا بالوعد".

اقتراح المبعوث الخاص إلى سوريا

بدوره قال الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريس) في جلسة مجلس الأمن، إن الهدف يجب أن يكون واحدا وهو العمل على إنهاء المعاناة والتوصل إلى حل نهائي "للأزمة في سوريا".

وأضاف (غوتيريس) أنه ورغم صدور قرار وقف إطلاق النار لم يتم إجلاء أي شخص من الغوطة الشرقية، مشيرا في السياق إلى أن 30% فقط من الإمدادات الطبية سمح بدخولها إلى الغوطة وسط ظروف صعبة.

وصرح الأمين العام للأمم المتحدة خلال الجلسة، بأن المبعوث الخاص إلى سوريا اقترح اجتماعا في جنيف بين من سماهم الجماعات المسلحة الثلاث في الغوطة من جهة  وروسيا من جهة أخرى.
 
 

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies