"جيش الإسلام" يعلن التوصل لاتفاق مع روسيا برعاية أممية

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2018-03-12 12:43
أعلنت الهيئة السياسية لـ "جيش الإسلام" عن التوصّل إلى اتفاق عبر الأمم المتحدة مع الجانب الروسي، لإجلاء مصابي الغوطة على شكل دفعات إلى خارج المدينة، وذلك في إطار القرارات الأممية وعلى نحو خاص قراري 2254 و2401.

جاء ذلك في بيان نشرته الهيئة، لفتت فيه إلى أنّ التوصّل إلى الاتفاق المذكور جاء نتيجة لظروف الحرب والحصار ومنع إدخال الأدوية منذ ست سنوات إلى المدينة، فضلا عن استهداف المستشفيات والمراكز الطبية فيها.

ولفت البيان إلى استمرارية التواصل مع فريق الأمم المتحدة وبعض الأطراف الدولية وذلك في إطار السعي الحثيث لإيقاف الحملة الهمجية الشرسة على الغوطة الشرقية.

ونفى "جيش الإسلام" صحّة الشائعات التي تروّج لغير ما ذُكر أعلاه، لافتا إلى أنّ الشائعات التي تروّج لغير ذلك ما هي إلا شائعات تندرج في إطار الحرب النفسية التي يشنّها العدو.

وأوضح البيان أنّ جيش الإسلام سيستمر في بذل النفس والنفيس دفاعا عن الغوطة وأهلها، مؤكدا على رفض أي إملاء خارجي من شأنه أن يحقق أهداف العدوان الثلاثي الغاشم على حد وصفه.

تجدر الإشارة إلى أنّ حصيلة مجازر نظام الأسد وروسيا في مدن وبلدات الغوطة الشرقية ارتفعت إلى 53 مدنياً قتلوا خلال 24 ساعة في ( دوما، عربين، حرستا، زملكا، سقبا، وجسرين) جراء قصف مدفعي وجوي بالصواريخ والقنابل العنقودية والبراميل المتفجرة والنابالم الحارق، على الأحياء السكنية.

وبحسب فرق الدفاع المدني المنتشرة في الغوطة فإن الغارات تستهدف بشكل مباشر منازل المدنيين والملاجئ والنقاط الطبية، مخلفة أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى جلّهم أطفال ونساء إضافة إلى تدمير عدة نقاط طبية وسيارات إسعاف في ظل حصار مطبق مفروض على سكان الغوطة منذ سنوات تنفذه ميليشيات أجنبية داعمة لنظام الأسد.

يذكر أن المكتب الطبي في الغوطة الشرقية قد أكد في وقت سابق، أن حصيلة حملة الإبادة التي يتعرض لها المحاصرون في الغوطة الشرقية على يد الطيران الروسي وميليشيات النظام، تجاوزت 1000 قتيل.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies