أهالي دير الزور يضبطون ميليشيات الأسد "تعفش" منازلهم (فيديو)

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2018-03-07 09:00
بثت "شبكة فرات بوست" مقطعاً مصوراً يظهر لحظة ضبط الأهالي مجموعة من عناصر ميليشيات نظام الأسد يسرقون منازلهم في ريف دير الزور الشرقي.

وقالت الشبكة، إن الفيديو " يوضح قيام عناصر نظام الأسد بسرقة (تعفيش) منازل المدنيين في ريف دير الزور الشرقي، حيث تظهر في الفيديو مجموعتان تابعتان لقوات النظام".

وبحسب ما يظهر في الفيديو، فإن مجموعة من العناصر المنخرطين في ميليشيات النظام تنهب أثاث منازل المدنيين في شاحنة بيضاء (يبدو أنها مدنية بغرض التمويه) ومع بداية الفيديو يقول الرجل الذي يسجل الشريط إن "الحرامية" يسرقون المنازل، حيث يظهر أحد العناصر وقد بدأ بتحطيم بعض الأثاث.

ومع وصول أصحاب المنزل – وفقاً للفيديو – يقول رجل في خلفية الفيديو "انت اعطيتنا كلام زلم" (جملة يستخدمها أهالي المنطقة الشرقية تدل على الوعد الموثوق) فيما يشير إلى أن عناصر ميليشيا الأسد قد "قطعت وعداً سابق" للأهالي بعدم سرقة منازلهم! بينما تم ضبطهم متلبسين بالسرقة، ليجاهر أحدهم بالكلام ساخراً بأنهم "لن يسمحوا للحمل يروح فاضي" (أي أنه يجب أن يكمل حمولة الشاحنة من منازل المدنيين).

ومع إصرار مصور الفيديو على أن هذا المنزل هو أحد منازلهم وأنه يعود لعمته، يحاول متزعم المجموعة (على ما يبدو) تبرير فعلته بأنه "كان يغلق المنازل وليس سرقتها" لينصرف الرجل (صاحب المنزل إلى توثيق سيارة الحرامية ونمرتها) على حد وصفه.

يشار إلى أن ميليشيات النظام والميليشيات الشيعية الإيرانية وبغطاء من الطيران الروسي، قد بسطت سيطرتها على دير الزور ومئات من مدن وبلدات وقرى الريف الشرقي الواقعة على الضفة الجنوبية الغربية من نهر الفرات (الشامية) مطلع شهر تشرين الثاني من العام الفائت 2017، حيث فر مئات آلاف المدنيين، جراء المعارك الدائرة في المنطقة، وخوفاً من الإبادة على يد هذه الميليشيات والتي بدأت بسرقة منظمة لممتلكاتهم.

وكان ناشطون وشبكات إخبارية محلية قد وثقت بالفيديو والصور عمليات السرقة التي تقوم بها ميليشيات الأسد، عدا عن تداول مقاطع لمتزعمي هذه الميليشيات يتوعدون من يحاول العودة من المدنيين إلى المنطقة بالموت والإعدام.




شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies