أين وصلت المعارك في عفرين؟

أحرز الجيش السوري الحر والجيش التركي تقدماً جديداً في إطار عملية "غصن الزيتون" حيث سيطرا على موقع استراتيجي وعدد من القرى صباح (الإثنين).

وأكد مراسل أورينت، أن الجيش الحر بسط سيطرته على ثلاثة قرى هي (يكي دام وشلتاح ومرساوا) الواقعة على محور دير صوان في ريف عفرين، وذلك بعد معارك مع عناصر الوحدات الكردية.

كذلك أكد مراسلنا، أن الجيشين التركي والسوري الحر سيطرا على قمة "النبي هوري" التاريخية، والتابعة لناحية شران شمالي عفرين، ويوجد فيها قلعة "النبي هوري" وجسر يعود للعصر الروماني، وبعض الأطلال الأثرية، إضافة للسيطرة على القمة 687 أو ما يعرف بـ "جبل الصمود" والواقع في المرتفعات التابعة لناحية راجو من الجهة الغربية.

من جهتها، قالت وكالة الأناضول التركية، إن قوات عملية "غصن الزيتون"، تمكنت من تحرير 68 نقطة في عفرين، بينها مركز ناحية، و47 قرية، و3 مزارع، و17 جبل وتلة استراتيجية.

وفي السياق، أعلن الجيش التركي عن تحييد 1641 عنصراً من الوحدات الكردية منذ بدء عملية "غصن الزيتون" في 20 يناير/كانون الثاني، الماضي في منطقة عفرين شمال غربي سوريا، وذلك وفقاً لبيان صادر عن رئاسة الأركان التركية (الاثنين).

يشار إلى أن الجيشان التركي والسوري الحر قد شنّا منذ 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، عملية "غصن الزيتون" بهدف طرد الوحدات الكردية منها.



شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

نتيجة التصويت
ما هو مصير إدلب؟
مدة التصويت : 15-6-2018   -  22-6-2018
عملية عسكرية واسعة لميليشيات أسد الطائفية وروسيا 30.48%
30.48% Complete (success)
تدخل تركي لضبط الأوضاع فيها 41.78%
41.78% Complete (success)
بقاء الوضع على ماهو عليه 27.74%
27.74% Complete (success)
إجمالي عدد المصوتين 912
Orient-TV Frequencies