إسرائيل تكشف عن المواقع التي تم استهدافها في سوريا

كشف موقع (تايمز أوف إسرائيل) عن الأهداف المُستهدفة في الغارات الإسرائيلية على مواقع للنظام وللمليشيات الإيرانية المنتشرة في سوريا، وذلك رداً على اختراق طائرة إيرانية بدون طيار للأجواء في الجولان، وكذلك إسقاط النظام لطائرة "اف-16" إسرائيلية.

وكشف الموقع نقلاً عن مصادر عسكرية إسرائيلية بعض الأهداف للغارات الجوية التي نُفذت في سوريا رداً على تسلل طائرة مسيرة إيرانية، شملت بطاريات صاروخية مضادة للطائرات ومنظومات دفاع مضادة للصواريخ بالقرب من دمشق ومركز قيادة متنقل بالقرب من تدمر، إضافة إلى بطاريات الصواريخ المضادة للطائرات طويلة المدى من طراز SA-5 وقصيرة المدى من طراز SA-17، إلى جانب منظومة الدفاع الصاروخي من طراز SA-2، والتي نُشرت جميعها في محيط دمشق. وكذلك جرى قصف أربعة أهداف إيرانية كانت جزءاً من المؤسسة العسكرية الإيرانية في سوريا، وفق الموقع.

وشمل القصف بحسب الموقع مركز قيادة متنقل في القاعدة الجوية العسكرية T-4 بالقرب من مدينة تدمر، التي انطلقت منها كما قيل الطائرة المسيرة الإيرانية.

كما ذكر (تايمز أوف إسرائيل) قائمة لـ 12 موقعا تم استهداف من قبل الطائرات الإسرائيلية وهي القاعدة الجوية T-4 حيث جرى إخراجها عن الخدمة، مؤقتاً على الأقل.

وفي منطقة دمشق، تم استهداف مواقع عسكرية أيضاً في المزة والديماس ومضايا وسرغايا ، إلى جانب قاعدة تابعة للفرقة الجوية 104 حرس جمهوري. إضافة إلى استهداف قاعدة دفاعية في جبال القلمون، على طول الحدود السورية اللبنانية، وكذلك ثلاث قواعد عسكرية شمال مدينة درعا بقذائف إسرائيلية.

يذكر أن أمين مجلس الأمن القومي الإيراني (علي شمخاني) اعتبر أن إسقاط الدفاعات الجوية التابعة لنظام الأسد المقاتلة الإسرائيلية (السبت)، يشير إلى أن أي خطأ ترتكبه إسرائيل في المنطقة لن يبقى من دون رد. نافياً في الوقت ذاته أن يكون لإيران أي دور في إسقاط الطائرة.

وكانت طهران قد نفت الاتهامات الإسرائيلية لها بتوجيه طائرة مسيّرة دون طيّار نحو أجوائها، وأن غاراتها على مواقعها في سوريا جاءت رداً على ذلك، وقالت إن "هذه الاتهامات مثيرة الضحك".

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما هو مصير الغوطة الشرقية؟
Orient-TV Frequencies