أين وصلت المعارك في عفرين؟

سيطر الجيش التركي بمساندة من الجيش الحر  (الأحد) على قرية (حاج إسكندر) غربي عفرين بعد طرد مقاتلي "الوحدات الكردية" منها، يأتي ذلك بعد ساعات من السيطرة على قرى (دير بلوط وتلتها، نسرية ودوكان و اشكان عربي وجقلا فوقاني) بعد معارك ضد "الوحدات" في ناحية جنديرس وقرية (جقلا الوسطاني).

وقصفت القوات المسلحة التركية، مواقع عسكرية تابعة لـ"الوحدت الكردية" مقابلة لأقضية (ريحانلي وقرقخان وخاصة) بولاية هطاي التركية، كما تواصلت الغارات التركية على أهداف لـ"الوحدات الكردية" على محور (بافليون).

وبالسيطرة على (حاج اسكندر) يرتفع عدد النقاط التي تمت السيطرة عليها منذ انطلاق العملية إلى 48، تشمل مزارع وقرى وتلالا استراتيجية.

في السياق ذاته، وصلت دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية التركية، إلى ولاية هطاي الحدودية مع سوريا، بغية الانتقال منها إلى منطقة عفرين، حيث تتألف التعزيزات من 60 عربة عسكرية مدرعة، وتضم قوات خاصة من الجيش التركي.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت (أمس) عن مقتل 11 جندياً، اثنين منهم في سقوط مروحية من طراز "أتاك" أثناء تحليقها في منطقة عفرين ضمن عملية "غصن الزيتون" المستمرة منذ 20 كانون الثاني المنصرم، حسب وكالة الأناضول.

يذكر أن عدد قتلى الجيش التركي منذ بدء عملية "غصن الزيتون" التي تهدف لطرد "الوحدات الكردية" من منطقة عفرين ارتفع إلى 33 قتيلاً، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام تركية محلية.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما هو مصير الغوطة الشرقية؟
Orient-TV Frequencies