تفاصيل الغارات الإسرائيلية على مواقع الميليشيات الإيرانية (فيديو)

كلمات مفتاحية

كشف (جوناثان كونريكوس) المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي تفاصيل الغارات الجوية التي استهدفت صباح (السبت) مواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية في سوريا.

وأوضح (كونريكوس) في مؤتمر صحفي، أن سلاح الجو الإسرائيلي نفذ سلسلتين من الغارات، مستهدفا مركز قيادة طائرة مسيرة إيرانية خرقت الأجواء الإسرائيلية، و12 موقعاً عسكرياً، مشيراً إلى أن الغارات الأولى شنت من قبل ثماني مقاتلات، وتعرضت لإطلاق نيران مكثف من قبل قوات الدفاع الجوي التابعة للنظام، بالرغم من أن الهدف الذي قصفته كان إيرانيا، وشدد على أن المقاتلات اُستهدفت في الأجواء الإسرائيلية، وفقاً لوكالة تاس الروسية.

وأكد كونريكوس، أن طياري إحدى هذه المقاتلات، وهي من طراز "إف-16"، قررا القفز أثناء إصابة المقاتلة، حيث رجحت مصادر إسرائيلية أنها أصيبت بنيران قوات النظام، وأضاف أن الطيارين هبطا في الأراضي المحتلة، أحدهما مصاب بجروح خطيرة فيما تعرض الثاني لإصابات خفيفة، وقد تحطمت طائرتهما في منطقة الجليل الشمالي.

وبحسب المسؤول الإسرائيلي، فإن جيش الاحتلال شن، ردا على ذلك، غارات جوية جديدة على 12 هدفا أربعة منها إيرانية في سوريا، مؤكدا أن ما بين 15 و20 صاروخا أطلقت على المقاتلات الإسرائيلية، أثناء تنفيذها هذه الغارات لكن جميعها عادت بسلام إلى قواعدها دون تسجيل أي إصابات.

وقال (كونريكوس) إن هذه الغارات "تصرف ذو طابع دفاعي" وذلك ردا على "عدوان جوي من قبل إيران"، مؤكدا إصرار الجيش على حماية ما سماه "السيادة الإسرائيلية" وجاهزيته للرد الحاسم على كل من يهاجم البلاد، دون الاهتمام بالتصعيد.

يشار إلى أن محللاً عسكرياً قد أكد لأورينت أن الأهداف التي استهدفتها إسرائيل هي منظومات الدفاع الجوي، والتي يدخل ضمنها منصات الإطلاق، وهذا بسبب إطلاق طائرة إيرانية مسيرة من هذه القواعد والتي تم إسقاطها من قبل المروحيات الإسرائيلية، إضافة إلى أن إسرائيل ستدمر غرف عمليات التحكم في هذه الأهداف.

أهم هذه الأهداف وفقا للمحلل العسكري، هي وسائط إطلاق الطائرات المسيرة ومراكز القيادة الإيرانية، يتوازى معها في الأهمية وسائط الدفاع الجوي بكافة أشكالها وأنواعها.




شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما هو مصير الغوطة الشرقية؟
Orient-TV Frequencies