مجزرة جديدة يرتكبها طيران الاحتلال الروسي في إدلب

ارتكب طيران الاحتلال الروسي مجزرة مروعة في بلدة (حاس) بريف إدلب الجنوبي (الجمعة)، راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى.

وأكد مراسل أورينت، أن 14 مدنياً بينهم أطفال ونساء وجلهم من عائلة واحد، استشهدوا بغارات روسية استهدفت منازلهم في بلدة حاس، حيث أسفر القصف عن تدمير 5 منازل بشكل كامل، في حين ما زالت فرق الدفاع المدني تحاول انتشال الضحايا من تحت الأنقاض.

وأفاد مراسلنا، أن عدد الشهداء مرجح للارتفاع جراء الإصابات الحرجة للمصابين، عدا عن بعض العالقين تحت الأنقاض، تحاول فرق الدفاع المدني انتشالهم، مشيراً إلى أن بعض الشهداء هم من النازحين الذين لجأوا إلى البلدة من ريف حماة.

وتأتي المجزرة الجديدة ضمن الحملة العسكرية العنيفة على إدلب وريفها من قبل طائرات النظام والاحتلال الروسي المستمرة منذ أكثر من شهر.

وكان 6 مدنيين قد قضوا في قرية مشمشان بريف جسر الشغور الشرقي، إضافة لإصابة 15 آخرين، جراء 4 غارات جوية بالصواريخ الفراغية من قبل طائرات الاحتلال الروسي (الخميس)، فيما خرج المركز الصحي الوحيد ومدرسة ثانوية البنات عن الخدمة في البلدة، كما أصيب  4 عناصر بين صفوف الدفاع المدني كحصيلة أولية.

وكان مراسل أورينت قد أفاد أمس عن وقوع 10 قتلى وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين جراء استهداف طيران الاحتلال الروسي الحي الشرقي والغربي لمدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي بعشرات الغارات الجوية والصواريخ البالستية.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

Ghassan Aboud Car
مطبات
رمضانية
تصويت
ما هي أبرز أهداف روسيا في سوريا حاليا؟
Orient-TV Frequencies