أول اشتباك مسلح بين الجيش التركي والنظام في ريف حلب

استهدفت قوات النظام والميليشيات الإيرانية المتمركزة في بلدة الحاضر بريف حلب الجنوبي، رتلاً تركياً عسكرياً بالقرب من بلدة العيس التابعة للريف الحلبي الجنوبي.

وأكد مراسل أورينت، أن الرتل التركي تعرض لقصف بالقذائف من قبل قوات النظام المتمركز ةفي بلدة الحاضر، وذلك إثر دخول القوة التركية من منطقة كفر لوسين الحدودية مع تركيا، وقد تجاوز بلدتي سرمدا والدانا، متجهاً إلى بلدة العيس، حيث تم استهدفه بالقرب من قرية الكماري، وأجبر على التوقف غرب قرية القناطر بريف حلب الجنوبي.

وأكد مراسلنا، ان القوة التركية قد ردت على مصدر النيران بعدة قذائف، تبعها قصف متبادل بين الطرفين، حيث يعتبر الصدام الأول بين قوات النظام والجيش التركي منذ بدء تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.

وأشار ناشطون من المنطقة على شبكات التواصل الاجتماعي، إلى أن القوة التركية قد تعرضت للقصف بـ 30 قذيفة مدفعية، بينما رد الأخير بعدد من القذائف المدفعية على مصدر النيران، دون معلومات عن خسائر من الطرفين.

وأوضح الناشطون، أنه وعلى إثر الاشتباك بين الطرفين، حلّق الطيران التركي في المنطقة لحماية الرتل.

يشار إلى أن تركيا قد بدأت بتشكيل نقاط مراقبة في محافظة إدلب شمالي سوريا منتصف تشرين الأول من العام المنصرم 2017، وفقاً لاتفاق "خفض التصعيد" المنبثق عن "مؤتمر أستانة 6" لضمان وقف إطلاق النار في المنطقة، حيث نشر الجيش التركي قواته في عدد من النقاط في محافظتي حلب وإدلب.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما هو مصير الغوطة الشرقية؟
Orient-TV Frequencies