وسائل التواصل الاجتماعي تواجه التحريض على الكراهية

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2018-01-22 10:35
أكدت المفوضية الأوروبية أن مواقع التواصل الاجتماعي أدخلت تحسينات جذرية على وسائلها الرامية إلى مكافحة المحتوى غير المشروع على منصاتها.

وبحسب المفوضية فقد أصبح موقع التواصل الاجتماعي وتبادل الصور "إنستغرام" هو أحدث شبكة تواصل اجتماعي توقع على مدونة سلوك الاتحاد الأوروبي لمكافحة أحاديث التحريض على الكراهية.

وأشار موقع "سي نت دوت كوم" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن "إنستغرام" انضم إلى شبكات "فيسبوك" و"تويتر" و"يوتيوب" و"مايكروسوفت" التي وقعت على مدونة السلوك الأوروبية في 2016 في الالتزام بمنع انتشار أحاديث الكراهية غير المشروعة عبر الإنترنت، بحسب ما نقلته وكالة الانباء الألمانية.

وأعلنت "فيرا يوروفا" مفوضة شؤون العدل وحماية المستهلك والمساواة بين الجنسين في الاتحاد الأوروبي عن انضمام "إنستغرام" و"غوغل بلس" إلى الشراكة .

يذكر أن "مدونة السلوك" الأوروبية تركز على سرعة حذف المحتوى غير القانوني من مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تعهدت كل الشركات المشاركة فيها بمراجعة أغلب محتويات مواقعها والإبلاغ عن المحتوى غير القانوني وحذفه خلال 24 ساعة من ظهوره على المواقع. 

ويعمل الاتحاد الأوروبي مع منصات التواصل الاجتماعي من أجل تطوير نظام لمواجهة انتشار العنصرية وكراهية الأجانب والأفكار الإرهابية على الإنترنت. وتمثل هذه المدونة "قانوناً شرفياً" يراقب الاتحاد الأوروبي تنفيذه لكنها ليست جزءاً من قانون الاتحاد الأوروبي.

ووفقاً للمفوضية الأوروبية، فإن شبكات التواصل الاجتماعي الكبرى الموقعة على "مدونة السلوك" حذفت نحو 70% من كل أحاديث الكراهية التي تم الإبلاغ عنها، مقابل 59% فقط في أيار/مايو 2017.

وقد نجحت هذه المواقع الآن في مراجعة 81% من بلاغات المحتوى غير القانوني التي تصل إليها خلال 24 ساعة من استقبال البلاغ.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies