النظام يخرق من جديد وقف إطلاق النار في درعا البلد

واصل النظام والمليشيات الإيرانية خرق اتفاق وقف إطلاق النار، الموقع بين روسيا والولايات المتحدة في محافظات جنوب غرب سوريا في تموز الفائت.

وأفاد مراسل أورينت نت، (السبت) أن ميليشيا النظام استهدفت سوقا شعبيا في حي المنشية بصاروخ فيل من نوع أرض أرض شديد الانفجار، بعد هدوء نسبي بالأحياء المحررة بدرعا البلد.

كما دارت اشتباكات بين الفصائل المقاتلة وميليشيا النظام على جبهات حي المنشية القريبة من حي سجنة آخر مواقع ميليشيا النظام في درعا البلد، بالتزامن مع قصف مكثف على الأحياء المحررة ، حيث كان النصيب الأكبر من هذا القصف على حي المنشية.

ويعد حي المنشية آخر حي محرر بدرعا البلد، حيث تحرر قبل اتفاق وقف إطلاق النار في تموز بنسبة 90% ، فيما بقيت بعض المباني بيد ميليشيات النظام، وهو متاخم لحي سجنة الاستراتيجي والمطل على الأحياء بدرعا المحطة وهي مركز أمني لميليشيا النظام وهي مركز مدينة درعا.

هدف النظام 
في حال حدوث أي معركة بدرعا البلد، فإن هدف النظام وميليشيا إيران منها هو الوصول لجمرك درعا القديم والوصول للطريق الحربي والذي يعد صلة وصل بين ريفي درعا الشرقي والغربي، بينما يصل جمرك درعا القديم للجانب الأردني ، وبالتالي فإن أي حملة عسكرية جديدة تهدف للوصول إلى الحدود السورية الأردنية، حيث سبق اتفاق وقف النار محاولة من النظام التقدم على محور الصوامع ومحور القاعدة الصاروخية على الطريق الحربي.

صد محاولة تسلل للنظام
وكانت  فرقة "عمود حوران" التابعة للجيش الحر بريف درعا، تمكنت، قبل أيام من صد محاولة تسلل لمجموعة تابعة لميليشيا النظام على الطريق الواصل بين بصر الحرير وناحتة وهو طريق يخضع لسيطرة الجيش الحر في المنطقة وعلى مقربة من مناطق النظام، كما أفشلت الفصائل عملية تسلل مشابهة ليل أمس (الإثنين) على جبهتي داعل غرباً وخربة غزالة شرقاً.

تشكيل تحالف جديد في الجنوب السوري
و أعلنت 4 من فصائل الثوار العاملة في درعا، مؤخراً عن تشكيل تحالف جديد في الجنوب السوري، لإفشال مخططات النظام في المنطقة، حيث قال بشار الفارس المنسق العام "لتحالف ثوار الجيدور"، لأورينت نت، إن إعلان التحالف الجديد لفصائل في الجيش الحر شمال غرب درعا، يهدف "لرص الصفوف واستعداداً للمعركة القادمة إن تجرأت الميليشيات الإيرانية افتعالها".

يشار إلى أن اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سوريا حيز التنفيذ، في 7 تموز الماضي، في تمام الساعة 12 ظهراً بتوقيت دمشق، عقب اتفاق الرئيسين فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب على وقف لإطلاق النار جنوبي سوريا، حيث ذكر لافروف أن الاتفاق ينص على وقف إطلاق النار بمحافظتي درعا والقنيطرة، جنوب غربي سوريا، ولفت إلى أن الولايات المتحدة تعهدت بالتزام فصائل المعارضة في المنطقة بالاتفاق، وأن الشرطة العسكرية الروسية ستحفظ الأمن بمحيط مناطق خفض التوتر، بالتنسيق مع الولايات المتحدة والأردن.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما رأيك بالضربات الإسرائيلية التي تستهدف المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies