النمسا تفرض قيوداً جديدة على طالبي اللجوء

  • أورينت نت- وكالات
  • تاريخ النشر: 2017-12-18 11:12

كلمات مفتاحية

قررت الحكومة النمساوية القادمة إلزام طالبي اللجوء في النمسا بتسليم هواتفهم المحمولة إلى الجهات المسؤولة لغرض فحصها. 

وكتب موقع "فيلت 24" الألماني أن الغرض من فحص أجهزة الهواتف هو معرفة هوية طالب اللجوء الحقيقية من خلال صفحات التواصل الاجتماعية، مثلاً، بالإضافة إلى الطريق الذي سلكه طالبو اللجوء حتى الوصول إلى النمسا. لكن لن تتم مصادرة الهاتف من قبل السلطات.

كما قررت الحكومة القادمة - المؤلفة من المحافظين واليمينيين - أن على من "يطلب اللجوء إلى النمسا تسليم كل ما يملك من أموال إلى السلطات مباشرة بعد تقديمه طلب اللجوء"، بحسب موقع دويتشه فيله.

وبالإضافة إلى ذلك، لن يحصل طالبو اللجوء خلال عملية فحص ملف اللجوء على أي مساعدات مالية، بل على مساعدات عينية فقط.

أما بالنسبة لأطفال اللاجئين، فسيتم إدخالهم إلى فصول دراسية لتعلم اللغة الألمانية أولاً، وليس مباشرة إلى المدارس كما هو الحال الآن، حسبما نقل موقع "فيلت24" 

وبالنسبة للمبلغ المالي المدفوع لمن تقبل طلبات لجوئهم، فيصل إلى 365 يورو فقط، بالإضافة إلى 155 يورو كبدل مساعدة لغرض الاندماج. أما المبلغ المدفوع إلى الأسرة التي قبل طلب لجوئها فيصل إلى 1500 يورو فقط.

وتمكن وزير الخارجية الشاب سيباستيان كورتس (31 عاما) من أن يدفع بحزب الشعب المحافظ إلى صدارة إلى الفوز بآخر انتخابات جرت في النمسا بعدما أصبح زعيما للحزب في مايو/ أيار. وأطاح بحزب الحرية اليميني المتطرف الذي ظل يشغل صدارة استطلاعات الرأي لنحو عام.

وتعهد كورتس بإغلاق طرق الهجرة الرئيسية إلى أوروبا من خلال البلقان وعبر البحر المتوسط, وقال كورتس لصحيفة أوسترايخ "يجب أن نوقف الهجرة غير الشرعية للنمسا وإلا لن يكون هناك نظام أو آمن بعد الآن".

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما رأيك بالضربات الإسرائيلية التي تستهدف المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies