بالأرقام.. براميل النظام المتفجرة مستمرة رغم "خفض التصعيد"

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-12-09 15:43
وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير جديد لها إلقاء الطيران المروحي لنظام الأسد ما لا يقل عن 613 براميلاً متفجراً خلال تشرين الثاني الماضي، فيما وثقت الشبكة في تقرير آخر حدوث 33 مجزرة بحق المدنيين في سوريا.

وأوضح التقرير الذي نشرته الشبكة أمس (الجمعة) أن الغوطة الشرقية بريف دمشق نالت العدد الأكبر من البراميل حيث بلغ عددها 524 برميلاً، تلتها دير الزور بـ 51 برميلًا، ثم ريف حماة بـ 32 برميلاً، وإدلب 6 براميل، بحسب التقرير.
 
وقال التقرير إن نظام الأسد استمر بقصف المدنيين بالبراميل، رغم 7 جولات من محادثات أستانا بين المعارضة السورية والنظام، وما نتج عنها من إقامة أربع مناطق لتخفيف التصعيد في كل من الغوطة الشرقية وإدلب وشمالي حمص وأجزاء من محافظة درعا والقنيطرة، بضمانة روسيا وتركيا وإيران. 

كما أشارت الشبكة في تقريرها إلى استخدام الطيران المروحي للنظام، ما لا يقل عن 5931 برميلاً متفجراً، منذ مطلع عام 2017 إلى نهاية تشرين الثاني من العام نفسه. 

في سياق متصل، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير لها قبل يومين، حصيلة مجازر تشرين الثاني 2017، التي بلغت ما لايقل عن 33 مجزرة، ارتكب نظام الأسد وميليشيات إيران 16 مجزرة، فيما ارتكب الاحتلال الروسي 13 منها، كما ارتكبت قوات التحالف الدولي مجزرة واحدة، إضافة إلى 3 مجازر على يد جهات أخرى لم تسمها.

 وأوضح تقرير الشبكة إلى أن حصيلة الشهداء في تلك المجازر بلغت 410 أشخاص، بينهم 135 طفلًا و62 امرأة، محذرةً من ارتفاع وتيرة القتل ضد المدنيين في البلاد.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما رأيك بالضربات الإسرائيلية التي تستهدف المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا؟
Orient-TV Frequencies