تنظيم الدولة ينفذ إعدامات ميدانية في ديرالزور

أعدم تنظيم الدولة داعش (الأربعاء) طفلا ومدنيين اثنين من عائلة واحدة في ريف دير الزور الشرقي، إثر رفضهم الخروج من منازلهم بأمر من التنظيم.

وقالت شبكة (الشرق نيوز)، إن تنظيم داعش قد أعدم (الثلاثاء) الطفل "عبد الرحمن عواد كامل العوض"، إثر رفضه الخروج من المسجد الذي كان يؤذن فيه في بلدة هجين القريبة من مدينة البو كمال بريف دير الزور الشرقي.

من جانبها، أكدت وكالة (الفرات بوست)، إن مدنيين اثنين من عائلة واحدة قد استشهدا، إضافة إلى عدد من الجرحى من أبناء بلدة الكشكية، نتيجة إطلاق عناصر تنظيم داعش النار عليهم بشكل مباشر، بعد رفضهم الخروج من منازلهم، حيث كان التنظيم يريد الاستيلاء عليها، ومنحها لعناصره الفارين من المناطق التي خسروها، ورفض المصدر نشر أسماء الضحايا حرصاً على سلامة بقية العائلة.

في السياق، كانت طائرات العدوان الروسي قد ارتكبت مجزرة في ريف دير الزور الشرقي، راح ضحيتها 23 مدنياً بينهم عائلة كاملة، حيث قصفت قاذفات روسية ليلة (الثلاثاء) عدة مناطق في ريف دير الزور الشرقي التي يسيطر عليها تنظيم الدولة من بينها بلدة الجرذي مستهدفة منازل المدنيين هناك ما أدى لاستشهاد وإصابة عدد من المدنيين.

وتؤكد الشبكة أن أكثر من 100 شهيد قضوا بين 23 و27 الشهر الماضي، جراء الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي على بلدات ريف البو كمال، عدا عن وعشرات الجرحى والمفقودين.


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل سيسحب بوتين قواته من سوريا بالفعل؟
Orient-TV Frequencies