مقتل ضابط كبير في هجوم للثوار على إدارة المركبات بحرستا

شنت فصائل الثوار في الغوطة الشرقية هجوماً (اليوم الثلاثاء) على مواقع قوات النظام المتمركزة في إدارة المركبات بمدينة حرستا.

واعترفت صفحات تابعة لنظام الأسد بمقتل نائب قائد الإدارة اللواء "وليد خاشقي"، من مرتبات الحرس الجمهوري في قوات النظام، وكان النائب الأسبق للإدارة (أحمد رستم) قد قتل بتفجير قامت به فصائل لمبنى الإدارة عام 2013، بعد عملية استغرقت وقتاً طويلاً وبعد حصار استمر لشهور. 


وشنت طائرات النظام بلدات ومدن الغوطة الشرقية بأكثر من 50 غارة جوية، إضافة لقصف صاروخي ومدفعي مكثف على المنطقة، ما أسفر عن استشهاد أربعة مدنيين اثنان منهم في مدينة عربين وشهيدان في مسرابا ومديرا، حتى لحظة إعداد هذا الخبر.
يشار إلى أن ميليشيات النظام تفرض حصاراً خانقاً على أكثر من 400 ألف مدني داخل بلدات الغوطة الشرقية، وتعتبر إدارة المركبات من أكبر مواقع النظام العسكرية في المنطقة من حيث العدة والعتاد.




شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما توقعاتك لنتائج مؤتمر الرياض2؟