جاويش أوغلو: لا نعارض مؤتمرات بخصوص سوريا لكن بشرط

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-11-14 10:12

كلمات مفتاحية

أكّد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أنّ تركيا لا تعارض من حيث المبدأ عقد مؤتمرات بخصوص سوريا، لكنها لا توافق على دعوة أي مجموعة إرهابية إليها في إشارة إلى دعوة روسيا للأحزاب الكردية التي تصنفها أنقرة على أنها إرهابية.

وأوضح جاويش أوغلو، في تصريح للصحفيين خلال مرافقته الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى مدينة سوتشي الروسية، أنّ روسيا عرضت على تركيا خلال اجتماع أستانا الأخير، عقد مؤتمر لإيجاد حل سياسي في سوريا.

وأضاف، أنّ تركيا تباحثت بخصوص المؤتمر مع كل من روسيا وإيران، وأنّها تحرص على عدم دعوة أي مجموعة إرهابية إلى مثل هذه المؤتمرات.

وتابع جاويش أوغلو، قائلاً: "الحملة العسكرية على الرقة أظهرت أنه لا فرق بين بي كا كا وب ي د وي ب ك، فكل هذه التنظيمات إرهابية".

وأضاف "لا يجب أن تكون منظمات إرهابية داخل المعارضة الحقيقية في سوريا، بي كا كا وب ي د لا يمثلان كامل الشعب الكردي، وإنما من يوافقونهم في رؤيتهم".

وأردف قائلاً: "هناك مجموعات كردية أخرى في سوريا، ونحن قدّمنا حولهم لائحة إلى روسيا، فتنظيم ب ي د أجبر نحو 500 ألف كردي في سوريا على ترك ديارهم، لا شك في أن هذا التنظيم إرهابي، ومعروف للجميع من يستخدم هذا التنظيم في الميدان".

وأشار جاويش أوغلو، إلى أهمية إيجاد حل سياسي في سوريا وتطهير هذا البلد من التنظيمات الإرهابية، لافتاً في هذا السياق أنّ مناطق خفض التوتر ستساهم إيجاباً في تحقيق الأمرين.

يشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ألتقى أمس بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في مدينة سوتشي الروسية، وأعلن أردوغان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع بوتين، أن تركيا وروسيا اتفقتا على التركيز على حل سياسي في سوريا.

من جهته رأى الرئيس الروسي  أن تعاون روسيا وتركيا وإيران في إطار عملية أستانا يقود لنتائج مثمرة، ودعا إلى زيادة الجهود لتحريك التسوية السياسية وإعادة إعمار سوريا.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما توقعاتك لنتائج مؤتمر الرياض2؟