بدعوة من "قسد".. قوات روسية برفقة خبراء يدخلون حقل كونيكو!

  • حقل كونيكو للغاز بمحافظة دير الزور

  • أورينت نت- خاص
  • تاريخ النشر: 2017-10-19 17:46
أفادت انباء عن قيام مجموعة من القوات البرية الروسية برفقة مهندسين بالدخول حقل كونيكو للغاز ومقرها الرئيسي في محافظة دير الزور بدعوة من ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية "قسد" للوقفو على الحالة الفنية للحقل.

وتفيد المعلومات التي نشرتها مواقع مقربة من النظام أن اتفاقاً تم التوصل إليه بوساطة بين روسيا وميليشيا "قسد" المدعومة من الولايات المتحدة، يسمح لنظام الأسد بالسيطرة على حقل الغاز وإعادة استثماره.


وكانت ميليشيات "قسد" قد سيطرت على حقل غاز "كونيكو" في محافظة دير الزور نهاية الشهر الماضي (أيلول/ سبتمبر)، بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة.

وقال ممثل شركة غاز سورية في دير الزور أمين الحميد، لوكالة "نوفوستي" الروسية إن حقول النفط والغاز في محافظة دير الزور بمعظمها لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة.

وأضاف أن "التنظيم يسيطر حتى اليوم على أكثر من 80 في المئة من الحقول النفطية في المحافظة. أما حقول الغاز فإنها كلها تقريباً تحت سيطرة داعش"، مشيراً إلى أن "كل مصانع وحقول الغاز التي نتحدث عنها تقع في الجانب الآخر لنهر الفرات، وهي حقول كونيكو والعزبة والجفرة والعمر والتنك، والمنشآت لتصنيع الغاز بمعظمها تقع في هذه المناطق بالذات".

وبإمكان حقل كونيكو إنتاج نحو مليوني متر مكعب يومياً، فهو أكبر حقل في دير الزور، وكان ثالث أكبر حقل في سورية قبل اندلاع الثورة السورية.


وكانت روسيا، اتهمت ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي تشكل ميليشيا "الوحدات" الكردية عمودها، بإطلاق النار على قوات الأسد بالقرب من دير الزور شرقي البلاد، محذرة الجيش الأميركي بالرد على أي حادث جديد من هذا النوع.

وصرح الجنرال، إيغور كوناشينكوف، من الجيش الروسي في بيان بأن "قوات النظام تعرضت مرتين لقصف كثيف من مدافع ومدافع هاون انطلاقاً من مواقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات حيث ينتشر مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية والقوات الخاصة الأميركية".

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل وافقت أمريكا وإسرائيل على تسليم الجنوب السوري لمليشيات أسد الطائفية ؟
Orient-TV Frequencies