إسرائيل تتوعد حزب الله بحرب "مختلفة"

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-09-13 14:15
حذرت إسرائيل، الثلاثاء، من أن أي مواجهة محتملة مع ميليشيا حزب الله اللبنانية ستكون مختلفة تماماً عن سابقاتها.

وشدد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على أن المواجهة القادمة المحتملة مع حزب الله ستنتهي لصالح إسرائيل.

"ليبرمان" وخلال حضوره الثلاثاء، تدريبات الجيش الإسرائيلي على مواجهة "حزب الله" اللبناني، التي انطلقت الأسبوع الماضي، وتعد أكبر تدريبات عسكرية إسرائيلية منذ 20 عاماً، أشار بحسب هيئة البث الإسرائيلي، إلى ما وصفه بـ"عظمة الجيش وقوة الردع" في إسرائيل، معتبراً أن التدريبات الجارية حالياً ركن حيوي في تهيئة الجيش لمجابهة في الشمال، في إشارة إلى حرب مع "حزب الله".

من جانبه، توقع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفيلن أن تكون طبيعة الحرب المفترضة مختلفة تماماً عما شهدته إسرائيل في السابق، وذلك من ناحية العدو الذي سيحاربه الجيش الإسرائيلي، ومن ناحية المهام التي تقف أمامه في حرب كهذه، على حد تعبيره.

وقال ريفيلن إن التدريبات تعكس مدى جاهزية القوات المسلحة الإسرائيلية لمواجهة أي عدوان ضد إسرائيل. 

تجدر الإشارة إلى أن تدريبات الجيش الإسرائيلي الحالية تتضمن انتقال الجنود من المناورات الدفاعية إلى محاكاة عمليات هجومية كاملة النطاق، اعتمادا على معلومات استخباراتية جمعتها إسرائيل أثناء مراقبة عمليات حزب الله داخل سوريا.

وكانت واشنطن قد حذرت مؤخراً من أن حزب الله يعد نفسه لشن الحرب على إسرائيل، وعلى قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفل).

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي حذر مؤخراً حزب الله من مغبة محاولته اختبار قوة إسرائيل، مشدداً على إنه إذا أطلق الحزب صواريخه على إسرائيل فسيكون الرد قاسياً ومؤلماً، مهدداً بتدمير لبنان.
وفي 12 تموز 2006 شنت إسرائيل حرباً على لبنان إثر أسر "حزب الله" 3 جنود إسرائيليين، واستمرت 33 يوماً، انتهت في 14 أغسطس / آب 2006 بعد تهجير نحو 900 ألف لبناني ومقتل أكثر من 1000 وجرح نحو 3000.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تتوقع قيام حرب بين الحشد والبيشمركة؟