برلمان العراق يرفض استفتاء إقليم كردستان والكتلة الكردية تهدد

  • أبدت مجموعة من الدول من بينها تركيا وإيران وأميركا رفضها لفكرة استفتاء انفصال كردستان العراق

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-09-13 11:30
صوت مجلس النواب العراقي، الثلاثاء، على رفض إجراء استفتاء في إقليم كردستان العراق، المقرر إجراؤه في 25 أيلول الجاري، وبإلزام رئيس الوزراء باتخاذ كافة التدابير التي تحفظ وحدة البلاد.

وانسحب النواب الأكراد من جلسة البرلمان المخصصة لمناقشة هذه القضية، التي أثارت كثيراً من التوتر بين بغداد وأربيل في الآونة الأخيرة.

واعتبر رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري أن عملية التصويت هذه تؤكد "حرص مجلس النواب على وحدة العراق تراباً وشعباً".

وأكد "إلزام رئيس الوزراء باتخاذ كافة التدابير التي تحفظ وحدة العراق والبدء بحوار جاد لمعالجة المسائل الموجودة بين بغداد والإقليم".

الكتلة الكردية تهدد
من جهتهم، عبر النواب الأكراد في البرلمان عن رفضهم بشدة للقرار الذي صوت عليه المجلس والذي يقضي برفض الاستفتاء.
وقال رئيس كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني، مثنى أمين، في تصريح له بالبرلمان، إنهم يرفضون بشدة القرار الذي أصدره البرلمان ضد الاستفتاء، ملوحاً بأن الكتل الكردستانية سيكون لها موقف حيال ذلك القرار.
وأضاف أن القرار تم التصويت عليه والنصاب القانوني للبرلمان غير مكتمل وهذا مخالف للنظام الداخلي، مشيرا إلى أن الكتل الكردستانية تدعو البرلمان إلى إلغاء وسحب القرار لفقدانه الصبغة القانونية.

خيار "ما يؤخذ بالقوة يستعاد بالقوة"!
بموازاة ذلك، نقل موقع "السومرية نيوز" العراقية، عن النائب عن ائتلاف دولة القانون، عبد السلام المالكي، قوله إن إصرار إقليم كردستان على إجراء الاستفتاء سيدفع إلى خيار "ما يؤخذ بالقوة يستعاد بالقوة".
وطالب المالكي مجلس النواب العراقي "إلى إصدار قرار ملزم برفض الاستفتاء المزمع في إقليم كردستان".
وقال المالكي، وهو نائب عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق نوري المالكي إن :"مجلس النواب ومع قرب انعقاد جلساته في هذا الأسبوع فهو مطالب بإصدار قرار ملزم برفض الاستفتاء وأي إجراءات يتم اتخاذها خلاله"، مشدداً على أن "الاستفتاء هو إجراء مخالف للقانون والدستور ومحاولة يائسة من مسعود البارزاني للتهرب من إخفافاته وتلاعبه بمصير ملايين المواطنين الكرد وسرقة ثروات الإقليم من النفط والموازنات السابقة لخدمة حزبه وعائلته فقط".
ورأى هذا النائب أن "إصرار البارزاني وحزبه على إجراء الاستفتاء وعدم الانصياع للقانون والدستور والأصوات الرافضة داخليا وخارجيا سيجعلنا ملزمين أن نتحرك وفق ما يحفظ سيادة البلد ووحدته وأن نكون أمام خيار واحد وهو ما يؤخذ بالقوة يستعاد بالقوة".
يذكر أن المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان كان أعلن، أمس الأول، أن عملية استفتاء استقلال كردستان ستجري في موعدها المحدد في 25 سبتمبر/أيلول.
يذكر أن رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود برزاني أعلن في السابع من حزيران الماضي إجراء استفتاء شعبي حول مسألة الانفصال عن العراق في الـ25 من سبتمبر المقبل، وأبدت مجموعة من الدول رفضها لفكرة الاستفتاء، من بينها تركيا وإيران وأميركا.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل تتوقع قيام حرب بين الحشد والبيشمركة؟