نصر الله يحرم اللبنانيين من الاحتفال بنصر جيشهم!

  • أورينت نت – بيروت – طوني بولس
  • تاريخ النشر: 2017-09-13 10:12
على وقع الاستعدادات التي كانت على قدم وساق لإحياء الاحتفال الرسمي والشعبي لانتصار الجيش اللبناني في عمليات جرود البقاع على تنظيم داعش ، فوجئ اللبنانيون بخبر إلغاء مهرجان النصر الذي كان مقرراً يوم الخميس المقبل في ساحة الشهداء وسط بيروت.

وفي بيان مقتضب، أشارت وزارتا الدفاع والسياحة اللتان نظمتا المهرجان إلى أنه تم تأجيل احتفال انتصار الجيش إلى إشعار آخر لـ"أسباب لوجستية".

مصادر مقربة من الشركة المنظمة والتي كانت قد شارفت على الانتهاء من التحضيرات اللوجستية قالت لـ"أورينت نت" إنها تلقت بلاغاً بإلغاء الاحتفال والإسراع بتفكيك كافة التجهيزات من ضمنها المسرح الضخم الذي وضع لهذه الغاية حيث كان من المتوقع أن يكون حفلاً غنائياً كبيراً بمشاركة الرؤساء الثلاثة، مؤكدة أنها شرعت في تفكيك المسرح والمعدات من ساحة الشهداء نافية ما نقل عن وزارتي الدفاع والسياحة بشأن التأجيل.

في هذا السياق أشار مصدر وزاري لـ"أورينت نت" إلى أن حزب الله مارس ضغطاً على الوزراء المعنيين لإلغاء احتفال النصر في ساحة الشهداء الخميس 14 أيلول، مؤكد أن حزب الله امتعض من فكرة الاحتفال لعدم تضخيم دور الجيش اللبناني وخصوصاً أن دولاً غربية رحبت بالفكرة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية التي كانت سفارتها في بيروت تستعد للمشاركة والاعلان عن المزيد من الدعم للجيش اللبناني.

وفي السياق، تواردت معلومات بأن قائد القيادة الوسطى في الجيش الأميركي جوزف فوتيل كان من بين المدعوين لاحتفال يوم غد، حيث سبق لفوتيل أن جال على جرود رأس بعلبك والقاع وعرسال قبل بدء المعمليات بحوالي شهر.

من جهة أخرى قال مصدر قيادي في القوات اللبنانية "بالنسبة إلى حزب الله 28 أيلول هو عيد التحرير الثاني، عيد لم تعلنه الدولة اللبنانية ولا قيادة الجيش وإنّما الحزب الذي سلب من الجيش نصره وإنجازه، في خطوة لمصادرة كلّ ما تمّ تحقيقه في معركة "فجر الجرود" أعلن حينها النصر منفرداً في البقاع وأهداه لوليه الفقيه الإيراني"، مضيفاً أن حزب الله يستكمل هيمنته على الدولة اللبنانية ويمنع الشعب اللبناني حتى من الاحتفال بإنجاز جيشه.

وقال إن زعيم ميليشيا حزب الله "حسن نصر الله" خائف من المهرجان الشعبي الذي سيظهر الالتفاف الشعبي الكبير حول جيشه وخاصة أن جماهير قوى 14 آذار ستكون حاضرة بقوة في ساحة الشهداء أي الساحة نفسها التي أخرجت احتلال نظام عائلة الأسد .

وكان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع قد دعا اللبنانيين، إلى أوسع مشاركة يوم الخميس 14 أيلول في "احتفال النصر" الذي تقيمه الحكومة اللبنانية في ساحة الشهداء الساعة السابعة مساءً، وذلك للاحتفال بالنصر الكبير الذي حققه الجيش اللبناني على "داعش" في معركة "فجر الجرود".

ولاحقاً غرد "جعجع" على موقعه في تويتر ‏قائلاً "والآن أصبحنا بحاجة لتحقيق حول أسباب إلغاء احتفال النصر الذي كان اللبنانيون بانتظاره للاحتفال بانتصار الجيش ومنطق الدولة في معركة فجر الجرود"

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما توقعاتك لنتائج مؤتمر الرياض2؟