لافروف يطمئن نتنياهو ومسؤول إسرائيلي: علينا منع استيلاء إيران على سوريا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الإثنين، أن روسيا والولايات المتحدة ستبذلان كل ما بوسعهما ‏لضمان مصالح "اسرائيل" في إقامة مناطق خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا‎.

فعلنا كل شيء لضمان أمان إسرائيل!
تصريحات لافروف جاءت بعد معارضة رئيس الحكومة "الإسرائيلية" للاتفاق الأمريكي الروسي، وأضاف لافروف للصحفيين: "بوسعي أن أؤكد أننا والجانب الأمريكي فعلنا كل شيء لنضمن أن المصالح الأمنية ‏الإسرائيلية في هذا الإطار قد أُخذت تماما بعين الاعتبار‎"‎‏.‏
وكانت صحيفة "هآرتس" قد ذكرت، يوم أمس الأحد، أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أعرب عن معارضته ‏للاتفاق الروسي-الاميركي حول وقف إطلاق النار مبررا معارضته بأن الاتفاق يضمن وجود إيران في سوريا.‏

على "إسرائيل" تدمير كل محاولة لإنشاء بنى تحتية إيرانية في سوريا
وفي ذات السياق نقلت صحيفة‎ ‎‏"جيروزاليم بوست " الإثنين عن رئيس مجلس الأمن القومي‎ ‎الإسرائيلي السابق، ‏ياكوف أميدرور، قوله إن إسرائيل قد تكون بحاجة الى تدمير كل محاولة لإنشاء بنى تحتية ايرانية فى سوريا‎.‎
وأضافت الصحيفة على لسان أميدرور: "إن مصالح اسرائيل يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار عند النظر في اتفاقات ‏سلام محتملة في سوريا. وبخلاف ذلك، قد يحتاج الجيش الإسرائيلي "للتدخل وتدمير كل محاولة لبناء البنية التحتية ‏‏[الإيرانية] في سوريا‏‎".‎
‎"‎لن نسمح للإيرانيين وحزب الله بأن يكونوا القوات التي ستفوز في الحرب الوحشية في سوريا، ومن ثمَّ نقل ‏تركيزهم إلى إسرائيل. في نهاية المطاف تقع المسؤولية على عاتقنا، لضمان أنفسنا، وليست مسؤولية الأميركيين ‏او الروس، وسنتخذ كل الاجراءات اللازمة لذلك‎ “. ‎أضاف أميدرور.‏
يذكر أن اتفاق الهدنة الأخير تم التوصل إليه نتيجة لمفاوضات بين روسيا والولايات المتحدة في 7 يوليو / تموز، ‏وقد شاركت إسرائيل والأردن أيضا في تلك المفاوضات وفقا لوكالة الأسوشيتد برس.‏

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما رأيك بمخرجات مؤتمر أستانا الأخير؟