حزب ماكرون يحقق أغلبية مريحة في البرلمان الفرنسي

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-06-19 10:53

كلمات مفتاحية

ضمن حزب الرئيس إيمانويل ماكرون الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية بانتزاع غالبية المقاعد التي تبلغ 577.

وحصلت حركة الجمهورية إلى الأمام على أكثر من 350 مقعدا من مجموع 577 مقعدا التي تشكل الجمعية الوطنية الفرنسية، وهو ما يعني أن أصغر رؤساء فرنسا سنا قد كسب رهانه الأخير بالحصول على غالبية برلمانية واسعة تمكنه من الشروع في إصلاحاته الليبرالية الاجتماعية.

لكن هذا النصر تخللته نسبة امتناع قياسية عن التصويت تجاوزت 57% بحسب عدد من معاهد استطلاعات الرأي، كما أن نسبة فوز حركة الجمهورية إلى الأمام جاءت أقل مما توقعته مراكز الاستطلاع بنحو مئة مقعد، مما اضطر المتحدث باسم الحكومة كريستوف كاستانير إلى القول "إننا نحرز أكثرية بارزة لكن في الوقت نفسه لم يرغب الفرنسيون في توقيع شيك على بياض".

وستعزز هذه النتيجة موقع ماكرون، والذي صار موعوداً بولاية رئاسية من خمس سنوات، يحكم فيها من موقع قوة مطلقة، وبإمكانه تطبيق مجمل إصلاحاته، حتى تلك الأكثر إثارة للجدل، في مختلف المجالات، من دون أية عرقلة برلمانية، بعد أن يمسك بزمام السلطتين التنفيذية والتشريعية. 

وجاء يمين الوسط ثانيا، بعد حصوله على نحو 130 مقعدا، وعلقت الوزيرة اليمينية السابقة فاليري بيكريس "إنها أكثر من هزيمة. إنها نهاية مرحلة"، لكن رئيس "الجمهوريون" فرانسوا باروان رحب بإحراز عدد نواب "كاف لإبراز قناعات" اليمين.

أما الحزب الاشتراكي الذي كان يمثل الأغلبية فلم يحصل إلا على المركز الثالث بـ 43 مقعدا فقط، وعقب ظهور النتائج الأولية أعلن الأمين العام للحزب الاشتراكي جان كريستوف كومباديليس استقالته من قيادة الحزب، وقال إن "شعبنا دخل في ما يشبه إضرابا عاما عن المواطنة"، مؤكدا أن ما تعرض له حزبه هزيمة "لا عودة عنها".

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
على ضوء التصعيد الروسي الأمريكي ما الذي تتوقعه: