معركة الموصل هل هي معركة مصير ام اسباب تاخير

  • الرادار
  • تاريخ النشر: 2017-05-09 15:59
- هناك تلكؤ لبعض القطاعات في تنفيذ الخطة التعبوية، مثل قوات البشمركة، إضافة إلى تفاوت القدرات التدريبية والإمكانات العسكرية للقطاعات الحكومية بشكل كبير جدا
- هناك تقدما للقوات، لكن التكلفة كبيرة وهناك استنزاف كبير لجيش العبادي ، لذلك فإن جميع النتائج تشير إلى أنها معركة خاسرة.
-  نفى العبادي وجود أي تطهير عرقي في معركة الموصل، مؤكدا أن قواتة بما تضمه من جيش وشرطة وقوات مكافحة الإرهاب هي من تتولى تحرير المدينة.
-  وسائل إعلام أميركية تصف معركة تحرير الموصل بالمستنقع، لكن نجاح المعركة مرهون بعملية سياسية، فتنظيم الدولة بنسخه الثانية والثالثة والرابعة ما زالت أرضيته الخصبة متوفرة وعنوانها تهميش السنة 
- يجب أن يتم فصل معركة أطراف المدينة عن معركة قلب الموصل

اعداد وتقديم : هشام خريسات


شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
على ضوء التصعيد الروسي الأمريكي ما الذي تتوقعه: