وزير الدفاع الأمريكي يؤكد احتفاظ الأسد بأسلحة كيماوية

  • بشار الأسد زعم قبل أيام بأنه سلم مخزونه من الأسلحة الكيمياوية - الصورة :الخليج أونلاين

  • أورينت نت
  • تاريخ النشر: 2017-04-21 12:36

كلمات مفتاحية

أشار وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، إلى أن نظام الأسد لا زال يحتفظ بأسلحة كيماوية في انتهاك لاتفاق للتخلص من مخزونه بأكمله.

وقال ماتيس للصحفيين "لا يوجد شك لدى المجتمع الدولي أن نظام الأسد احتفظ بأسلحة كيماوية في انتهاك لاتفاقه وتصريحه بأنه تخلص منها كلها"، ورفض الإفصاح عن كمية الأسلحة الكيماوية التي تقدر واشنطن أن النظام يحتفظ بها.

النظام ينقل طائراته الحربية

وأكد وزير الدفاع الأمريكي أن النظام نقل طائراته الحربية في أعقاب استهداف واشنطن مطار الشعيرات العسكري بـ 59 صاروخ توماهوك، إلى قاعدة روسية خوفا من قصفها.   

وكان النظام ادعى تسليم كامل ترسانته الكيماوية إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التابعة للأمم المتحدة في عام 2014 بموجب اتفاق تفاوضت عليه الولايات المتحدة وروسيا عقب وقوع 1300 شهيد في الغوطة الشرقية بعد استهدافها من قبل النظام بغاز السارين.

وسبق لصحيفة تلغراف البريطانية أن كشفت نقلاً عن ضابط منشق عن النظام أن بشار الأسد ما زال يحتفظ بمئات الأطنان من ترسانته الكيماوية، بعد أن خدع مفتشي الأمم المتحدة الذين أُرسلوا لتفكيكها. وقال العميد الركن زاهر الساكت الذي عمل رئيسا للحرب الكيميائية بالفرقة العسكرية الخامسة قبل أن ينشق في 2013 في مقابلة مع صحيفة تلغراف البريطانية؛ إن نظام الأسد لم يكشف عن كميات كبيرة من مواد السارين ومواد سامة أخرى.

مئات الأطنان من غاز السارين

وأضاف العميد المنشق أن النظام "اعترف بـ1300 طن فقط، لكننا كنا نعرف في الواقع أن الرقم ضعف ذلك تقريبا، إذ يمتلك ما لا يقل عن ألفي طن على الأقل".

ويعتقد الساكت بأن من بين المخزونات التي لم يُكشف عنها مئات الأطنان من غاز السارين، بالإضافة إلى بعض المركبات الكيماوية الأم، وقنابل جوية يمكن حشوها بمواد كيميائية ورؤوس حربية تثبت في صواريخ سكود.

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
على ضوء التصعيد الروسي الأمريكي ما الذي تتوقعه: