بماذا اتهم المسؤولون الأمريكيون إيران وحزب الله وكيف رد وزير الدفاع الايراني عليهم؟

  • تفاصيل
  • تاريخ النشر: 2017-04-20 23:18

كلمات مفتاحية

في أرضِ العرب..نَبتتْ الأشواكُ الإيرانية مع الزمن..ولم تجدْ أفضلَ من المناخِ الذي وفرَهُ لها أوباما لتتجذرَ وتتوسع قلعُ تلك الأشواكِ المنتشرة من سوريا إلى لبنان والعراق واليمن وما بينَها ليس بالأمرِ السهل، وإذا كان ترامب القادم بمناخٍ مختلفٍ عمن سبقَهُ ينوي فعلاً إنهاءَ النفوذِ الإيراني أو إضعافَه على الأقل، فذلك يتطلبُ علاجاً دبلوماسياً بدأ بتصريحاتٍ تُسمعُ يومياً وصلَ مداها إلى وصفِ إيران بالدولةِ الأولى الراعيةِ للإرهاب في العالم، ومحاولةِ عزلِها سياسياً من جديد، أما العلاجُ العسكري لهذا المرض التَّوسعي فيبقى رهينَ تحالفاتٍ قائمة أو قادمة، بين الأمريكيين وحلفائِهم بالمنطقة، وكما أن إيران طرفٌ ثابتٌ في كوارثِ المنطقة، فهي طرفٌ ثابتٌ مُتفقٌ عليه بين المُنددين بسياساتِها وأفعالِها من العرب والتُرك والغرب...

تقديم: هاجر الملولي 

إعداد:
محمد الدغيم 
ساري عبد الحق 

ضيوف المحور: 
جو معكرون - الباحث في المركز العربي في واشنطن
وجدان عبد الرحمن - خبير في الشأن الإيراني - لندن 
ميشيل أبو نجم - كاتب صحفي ومحلل سياسي - باريس



شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
ما توقعاتك لنتائج مؤتمر الرياض2؟