القصّة الكاملة لـ "الثلاثاء الأصفر" في خان شيخون.. هكذا ناموا

  • 100 شهيد حصيلة الثلاثاء الأصفر

  • طفل يتلقى العلاج في نقطة طبية بعد القصف بالكيماوي على خان شيخون. الصورة: EPA

  • طفلان يتلقيان الإسعافات الأولية في نقطة طبية. الصورة: Getty

  • أحد أفراد الدفاع المدني يتلقى العلاج في نقطة طبية. الصورة: رويترز.

  • أورينت نت - عابد ملحم
  • تاريخ النشر: 2017-04-04 20:27
استقرت حصيلة شهداء اليوم الثلاثاء جراء الهجوم الكيماوي الذي شنته الطائرات الحربية التابعة للنظام على مدينة "خان شيخون" بريف إدلب الجنوبي، على 100 شهيد، وعشرات المصابين، ومن المرجح أن ترتفع يوم غد الأربعاء لتتجاوز حاجز الـ 100، بعد أن دخلت أعداد من المصابين بالغازات السامة إلى الأراضي التركية، إذا ما يزال المصابون يفارقون الحياة على الطريق إلى الأراضي التركية.

زائر الفجر
أقلعت طائرة من نوع سوخوي 22 فجر اليوم الثلاثاء من مطار شعيرات العسكري بريف حمص، لترمي مخزونها من الذخيرة الكيماوية المحملة بغاز يعتقد أنه "السارين" على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

هرعت سيارات الإسعاف، وعناصر الدفاع المدني لانتشال الجثث والضحايا الذين استنشقوا الغاز، محاولين إنقاذهم، دون جدوى، فالمعدات المتوفرة ما تزال بدائية ولا تفي بالغرض، فضلاً عن عدم توفر الأقنعة الواقية للحماية من مثل تلك الهجمات.

ووثق النشطاء وعناصر الدفاع المدني والإعلاميون بالصور والفيديو عمليات الإنقاذ، التي أظهرت عشرات الأطفال الذين قضوا نحبهم جراء الغازات السامة، ليصبح اليوم الثلاثاء، "الثلاثاء الأصفر" بامتياز.

أرقام..
وقال مراسل أورينت، إن القصف استهدف بلدة خان شيخون جنوب إدلب، وأن معظم الضحايا هم من الأطفال، حيث ارتقى نحو 100 شهيد بحسب مدير صحة المحافظة، إلى جانب 400 مصاب، في حصيلة تستمر بالارتفاع نتيجة خطورة الحالات.

وأضاف المراسل أن المصابين أسعفوا إلى المشافي القريبة بما فيها مشافي ونقاط طبية في كفرنبل ومعرة النعمان وحاس، وأن المشافي لم تتسع للمصابين.

من جانبه قال مدير الصحة في إدلب، إن نحو 300 من المصابين هم بحالة خطرة، كما أكدت مصادر في الدفاع المدني وقوع إصابات في صفوف كوادره.

وتناقلت وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماع صوراً مؤلمة للمجزرة، ما يذكر بصور وفيديوهات مجزرة الكيماوي 21 آب 2013 في الغوطة الشرقية بريف دمشق، عندما قصف طائرات الأسد المدنيين مستخدمة الغازات السامة تحت أعين المراقبين الدوليين، وخلال وجودهم في سوريا للتحقيق في استخدام الكيماوي، حيث وصل عدد الشهداء إلى نحو 1200 شهيد، غالبيتهم أطفال ونساء لم تتسع المستشفيات لهم.

إلى جسر الشغور وسلقين..
ولم تكتف طائرات الأسد بذلك، حيث أكملت قصفها بالصواريخ الموجهة على عدة مناطق في الريف الشمالي لإدلب ما أسفر عن وقوع مزيد من الشهداء والجرحى في جسر الشغور وسلقين.

وقال مراسل أورينت إن الطيران الروسي قصف بالصواريخ الارتجاجية حي الصناعة في مدينة جسر الشغور شمال إدلب ما أدى لانهيار ثلاثة مباني ووقوع 6 شهداء وإصابة 15 جريحاً في حصيلة أولية للقصف الجوي.

في غضون ذلك ارتقى 8 شهداء إلى جانب عشرات الجرحى في حصيلة أولية اثر استهداف الطيران الحربي مدينة سلقين في ريف إدلب بالصواريخ الفراغية، وخلف ذلك دمار هائل في المنطقة فيما تعمل فرق الدفاع المدني على استخراج أطفال ونساء ورجال من تحت الأنقاض.

ردود دولية على المجزرة.. والبيت الأبيض يسلّم
إلى ذلك، تصاعدت حدة التصريحات على المجزرة الكيماوية، بين متجاهل ومشكك ومتعاطف، في الوقت الذي اعتبر فيه البيت الأبيض أن "النظام في سوريا بات أمراً واقعاً، ولا يمكن اقتلاعه".

هذا وصرح المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر أن الهجوم الكيميائي في سوريا مستهجن ولا يمكن تجاهله، مشيراً إلى إدانة واشنطن لـ "هذا العمل الذي لا يطاق".

وأضاف أنه لا يوجد (حاليا) خيار أساسي لتغيير النظام في سوريا، واصفاه إياه بـ "الواقع السياسي"، وشدد على أن الولايات المتحدة غير مستعدة لبحث الخطوة القادمة بشأن سوريا.

من جهتها دعت فرنسا على الفور لاجتماع طارئ لمجلس الأمن بعد ما ما قالت إنه "اشتباه بهجوم كيماوي في سوريا".

كما دعا وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت اليوم الثلاثاء إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن بعد ما يشتبه بأنه هجوم بالغاز في محافظة إدلب.

وأضاف في بيان "وقع هجوم كيماوي جديد وخطير هذا الصباح في محافظة إدلب. المعلومات الأولية تشير إلى أن هناك عددا كبيرا من الضحايا بينهم أطفال. أدين هذا التصرف الشائن.

وأشار إيرولت أنه "في ظل هذه التصرفات الخطيرة التي تهدد الأمن الدولي أدعو الجميع إلى عدم التملص من مسؤولياتهم. ومع وضع هذا الأمر في الاعتبار أطلب اجتماعا طارئا لمجلس الأمن".

وقال أيرولت قبل اجتماع في بروكسل لبحث المساعدات لسوريا إن أوروبا لا يمكن أن تلعب دورا في إعادة إعمار البلاد دون فترة انتقالية ذات مصداقية.

من جهته، ألقى الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند بالمسؤولية بشكل مباشر على قوات النظام وقال إن حلفاء بشار الأسد يمنحونه الجرأة للتصرف دون خوف من عقاب.

وقال أولوند في بيان اليوم الثلاثاء "مرة أخرى سينفي النظام السوري الأدلة على مسؤوليته عن هذه المجزرة. مثلما حدث في 2013، يعول بشار الأسد على تواطؤ حلفائه للتصرف دون خوف من العقاب".

أما بريطانيا فطالبت بمحاسبة الأسد "في حال ثبت أنه مرتكب المجزرة".

وجاء التصريح البريطاني على لسان بوريس جونسون وزير الخارجية الذي قال إن الرئيس السوري بشار الأسد سيكون مذنبا بجريمة حرب إذا ما ثبت أن نظامه مسؤول عن هجوم يشتبه أنه نفذ بأسلحة كيماوية على محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال جونسون للصحفيين في مؤتمر صحفي في لندن "إذا ثبت أن نظام الأسد هو من ارتكبه.. فسيكون ذلك سببا إضافيا للاعتقاد بأنها... جريمة حرب".

وأضاف "قصف مواطنيك المدنيين بأسلحة كيماوية هو دون أدنى شك جريمة حرب ويتعين أن تحاسب عليها".

ودانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بشدة استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، مطالبة بمعاقبة المسؤولين عن هذا الهجوم.

أردوغان يهاتف بوتين.. 
وعن موقف تركيا تجاه المجزرة، أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، أكد فيها أن الهجوم الكيماوي في إدلب سيقوّض محادثات "أستانا".

وأكد أردوغان عدم إمكانية القبول بالهجمات الوحشية، كالهجوم الكيميائي ضد المدنيين في إدلب السورية صباح اليوم.

إلى ذلك، نفت روسيا أن تكون هي وراء الهجوم الكيماوي، حيث أفادت أنها "لم تغر على مدينة خان سيخون جنوب إدلب".

دي ميستورا يقرّ
وتزامنت المجزرة الكيماوية اليوم مع الاجتماع المقرر بين المبعوث الأممي المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا مع منسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديركا موغيريني، حيث أكد أن الهجوم الكيماوي المروّع الذي تعرضت له مدينة "خان شيخون" بريف إدلب، قد وقع من الجوّ.

وقال دي ميستورا في المؤتمر الدولي في بروكسل إن الهجوم "كان مروعاً ونطالب بتحديد واضح للمسؤولية وبالمحاسبة وأنا على ثقة بأنه سيكون هناك اجتماع لمجلس الأمن بشأن هذا".

وأكد دي ميستورا أن اجتماعاً طارئاً لمجلس الأمن سيعقد قريباً بهذا الشأن، لتحديد المسؤوليات بهذا الخصوص.

من جهتها، أعربت موغيريني عن أسفها للهجوم، مؤكدةً أن "عملية إعمار سوريا سوف تبدأ مع عملية الانتقال السياسي في البلاد".

وتعرضت مدينة "خان شيخون" صباح اليوم الثلاثاء لهجوم كيماوي مروع، راح ضحيته أكثر من مئة شهيد، في حصيلة تواصل ارتفاعها مع الوقت بسبب موت مصابين أثناء عمليات الإسعاف التي كان معظمها إلى تركيا.

روسيا تنفي..
الحليف الروسي لنظام الأسد، سارع بنفي الحادثة، ومعلناً أنه لم يقترب بالطائرات اليوم من إدلب، علماً أن طرفاً إعلامياً او سياسياً لم يتهم الروس إطلاقاً.

لكن بيان وزارة الدفاع الروسية على لسان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ايغور كوناشينكوف قال إن الطائرات الروسية لم تقصف (خان شيخون) واصفاً ما تناقلته وسائل إعلام غربية بهذا الشأن بأنها "كاذبة".

جلسة لمجلس الأمن..
إلى ذلك، سارع مجلس الأمن الدولي للإعلان عن أنه سيعقد جلسة طارئة غداً الأربعاء في الساعة 10:00 بتوقيت نيويورك (14:00 بتوقيت غرينيتش) لمناقشة الهجوم الكيميائي في ريف إدلب شمال سوريا.

وقالت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي للصحفيين "من الواضح أننا نشعر بقلق بالغ بخصوص ما حدث.. لذلك سنعقد اجتماعا طارئا صباح الغد"، علما أن الولايات المتحدة هي الرئيس الدوري لمجلس الأمن خلال شهر نيسان.

باب الهوى يغصّ بالمصابين..
واستقبل معبر "باب الهوى" على الحدود السورية التركية عشرات المصابين، لم تعرف حصيلتهم بعد، وذلك بعد انتظار طويل ريثما أذن لفتح المعبر المغلق، حيث دخل غالبية أولئك المصابين، إلى المشافي التركية.

ومن المحتمل أن يتم الإعلان رسمياً يوم غد عن نوع الغاز المستعمل فيما إذا كان هو "السارين" او غيره، وذلك وفقاً للإصابات التي وصلت للمشافي التركية.

"الثلاثاء الأصفر" من المنتظر أن سيشهد ارتفاعاً في حصيلة ضحايا يوم غد، إلا أنه لن لم يكن الأول من نوعه، فمجزرة الغوطة الشرقية في آب 2013، ما تزال مثلة أمام السوريين حتى اليوم، وغيرها من الاستهدافات الكيماوية بغاز الكلور وغيره أيضاً لم تنسى بعد، والطريق إلى مجلس الأمن بات معروفاً في مثل هذه الحالات التي ستنتهي غالباً -كما يرى نشطاء- إلى فيتو روسي، يعود الجميع في التالي بعده إلى طبيعتهم.

أسماء الشهداء الذين تم التعرف عليهم حتى الآن في خان شيخون:
1-ملهم جهاد اليوسف / خان شيخون/
2-ياسر احمد اليوسف / خان شيخون/
3- الطفل عمار ياسر اليوسف 7سنوات / خان شيخون/
4- الطفل محمد ياسر اليوسف 10سنوات / خان شيخون/
5-السيدة سناء حاج علي زوجة ياسر / خان شيخون/
6-عبد الكريم احمد اليوسف / خان شيخون/
7-الطفل احمد عبد الحميد اليوسف 9شهر / خان شيخون/
8-الطفلة اية عبد الحميد اليوسف 9شهر / خان شيخون/
9- السيدة دلال احمد الصح زوجة عبد الحميد اليوسف / خان شيخون/
10-ابراهيم محمد حسن اليوسف / خان شيخون/
11- الطفل محمد حسن اليوسف11سنة / خان شيخون/
12- السيدة هند تركي اليوسف / خان شيخون/
13-تركي محمد القدح ابن هند / خان شيخون/
14-عماد محمد قدح ابن هند / خان شيخون/
15- نهاد احمد اليوسف / خان شيخون/
16-ملك تركي اليوسف زوجة نهاد اليوسف / خان شيخون/
17- نور نهاد اليوسف / خان شيخون/
18-حسن محمد اليوسف / خان شيخون/
19-احمد ابراهيم اليوسف / خان شيخون/
20-عمادالدين القدح /خان شيخون/
صيدلي / خان شيخون/
21- الطفلة بنت عماد الدين القدح /خان شيخون/
22-تركي القدح /خان شيخون/
23- الطفلة هند تركي القدح /خان شيخون/
24- السيدة رجاء محمد المحمد /خان شيخون/
25- أنس الخالد /خان شيخون/
مدرس
26-السيد فاطمة السوسي زوجة انس الخالد / خان شيخون/ معلمة مدرسة
27- الطفل مصطفى انس الخالد /خان شيخون/
28- الطفلة آلاء انس الخالد /خان شيخون/
29- الطفلة شهد انس الخالد /خان شيخون/
30- الطفل عبد الرحمن انس الخالد /خان شيخون/
31- الطفلة خديجة انس الخالد /خان شيخون/
32-احمد خالد حلاوة /خان شيخون/
33-خالد حلاوة /خان شيخون/
34= الطفلة شيماء ابراهيم الجوهر /خان شيخون/
35-المحامي عامر النايف /حماة - معرزاف / محامي
36- محمد ملحم /حماة - اللطامنة/

شارك برأيك

أضف تعليق (الحد المسموح 500 حرف)

تصويت
هل سيسحب بوتين قواته من سوريا بالفعل؟
Orient-TV Frequencies